أخبار

إضراب للمراقبين الجويين يحد من عدد الرحلات في مطار بروكسل

بروكسل / يورو برس عربية

تسبب إضراب للمراقبين الجويين في الحد من الرحلات القادمة والمغادرة امس الثلاثاء في مطار بروكسل، الذي لا يزال يعمل بأقل من طاقته الكاملة عقب الهجمات الانتحارية التي تعرض لها الشهر الماضي.

وفي 22 مارس (آذار) الماضي، فجر مهاجمان نفسيهما في قاعة المغادرة في المطار، في حين فجر شخص ثالث نفسه في محطة مترو مالبيك في بروكسل، مما أسفر عن مقتل 32 شخصاً، وتم إغلاق المطار لعدة أيام ولم تعد الخدمات إلى طبيعتها بعد.

وجاءت الهجمات الإرهابية وسط نزاع بين المطار والمراقبين الجويين تركز حول تقليص مزايا التقاعد المبكر.

وتم امس الثلاثاء، التوصل إلى اتفاق سيتم بموجبه تمديد سنوات عمل المراقبين الجويين تدريجياً، حسبما ذكرت وكالة الأنباء البلجيكية.

وكتبت شركة "بيلجوكونترول" المسؤولة عن المراقبة الجوية في بيان أن الاتفاق "لا يرضي نقابة المراقبين الجويين"، مضيفة أن موظفيها مرضى وغير قادرين على أداء وظائفهم.

وتسبب الإضراب في وقف جميع عمليات الطيران لفترة وجيزة في المطار، قبل أن يتم الإعلان في وقت لاحق أن "عدداً محدوداً فقط من الرحلات المغادرة والقادمة سيكون ممكناً".

د.ب.ا

 

 

 

 

 

باسم الصفار

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى