أخبار

المخابرات الألمانية: داعش يحاول التسلل بين اللاجئين لتشويه صورتهم وتخويف الاوروبيين منهم

أعرب رئيس هيئة حماية الدستور "المخابرات الداخلية" في ألمانيا هانس غيورغ ماسين عن قناعته بوجود إستراتيجية واضحة لتنظيم "داعش" الإرهابي تكمن في التسلل بين حشود اللاجئين إلى أوروبا.

ونقلت دوائر مطلعة عن ماسين قوله خلال اجتماع داخلي لرؤساء هيئات المخابرات الأوروبية في سويسرا: "نعلم أن تنظيم داعش يحاول استغلال تيار الهجرة لتحقيق مآربه."

 

وحدد ماسين خلال الاجتماع الذي عقد الخميس عدة دواع لتكتيكات التنظيم، حيث قال: "فأولا يريد التنظيم ترهيب المواطنين الأوروبيين، ويسعى إلى إيهام الأوروبيين بأن جميع اللاجئين إرهابيون، حتى يشعروا بالخوف من اللاجئين".

وقال ماسين في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية إن التنظيم الإرهابي يرغب فضلا عن ذلك في تشويه سمعة المتقدمين بطلبات لجوء وخلق مجال في أوروبا "يصعب معه تقريبا قبول اللاجئين على الأراضي الأوروبية فضلا عن الترحيب بهم فيها".

وأضاف ماسين أن ثالث تلك الدوافع يتمثل في رغبة التنظيم في إظهار قوته أمام الآخرين.

وذكر ماسين بأنه "ظهرت في الآونة الأخيرة حالات مختلفة توجه فيها ارهابيون  في هيئة لاجئين إلى أوروبا، وسجلوا لدى السلطات بهذه الصفة وأعطوا بصمات أصابعهم للسلطات وعاشوا في الملاجئ المعدة للاجئين بصفتهم منهم.

واتضح أنهم إما كانوا يخططون لعمليات أو أنهم مارسوا بالفعل هجمات شنيعة كالتي وقعت في باريس". وعقب ماسين على ذلك قائلا إن هذا الأمر يبين بجلاء استعراض القوة من جانب التنظيم. (د ب أ )

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى