عرب السويد

القبض على موظفة في الخارجية السويدية بتهمة اصدار تأشيرات مزورة مقابل رشاوى

ستوكهولم / يورو برس عربية

ألقت السلطات السويدية القبض على موظفة كانت تعمل في وزارة الخارجية، للاشتباه بقيامها ببيع (74) تأشيرة دخول مزورة الى السويد في عام 2014، ووجهت لها تهمة تلقي الرشوة والقيام بسلوك خطير.

وقالت صحيفة "افتونبلاديت" السويدية ان المرأة كانت تعمل في احدى سفارات السويد في افريقيا، وانها وفقا للوحدة الوطنية لمكافحة الفساد، جنت الملايين من بيع التأشيرات الوهمية، حيث كانت تبيع التأشيرة الواحدة بإسعار تتراوح بين (50-100) الف كرون سويدي، ومعها مساعد يعيش حاليا في ألمانيا.

المرأة التي اعتقلت يوم امس الجمعة نفت التهم الموجهة إليها، لكن مصادر صحيفة "افتونبلاديت" كشفت ان المتهمة وخلال عملية تفتيش منزلها تم العثور على عدد كبير من التاشيرات التي كانت جاهزة. وكانت الشكوك تحوم حول المرأة حتى عند عملها في وزارة الخارجية في ستوكهولم.

وكان للتعاون بين مصلحة الهجرة ووزارة الخارجية السويدية الدور في التحقيق في هذه الجريمة واعتقال المتهمة.

 

 

 

 

علي البدري

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى