اسرار خطيرة

عالم نفس أمريكي متورط يدافع عن أساليب الاستجواب القاسية لسي آي إيه

دافع واحد من بين عالمي نفس شاركا في تصميم برنامج ما بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 الخاص بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، والذي اشتمل على أساليب استجواب وحشية، دافع عن طريقة معاملة محتجزي تنظيم القاعدة، وجادل بشأن تقرير منتقد لتلك الأساليب صدر مؤخرا عن مجلس الشيوخ.

ووردت في التقرير إشارة إلى عالم النفس جيمس ميتشل، ولكن بالاسم المستعار غريسون سويغرت.

وقال ميتشل إن اتفاقا بشأن السرية منعه من التأكيد على دوره في البرنامج أو الدفاع عن نفسه بحرية.

وأكد مسؤول أمريكي مطلع على البرنامج أن ميتشل هو نفسه سويغرت. وتحدث المسؤول شريطة التكتم على هويته لأنه غير مخول بمناقشة معلومات لم تصدر علانية.

وقال ميتشل في مقابلة مع أسوشيتدبرس عبر الهاتف إن تقرير لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ انتقى الأدلة ليقدم رواية مغلوطة.

وكان تقرير مجلس الشيوخ قد أشار إلى أن "سي آي إيه" دفعت 81 مليون دولار لشركة يديرها عالما النفس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى