رياضة

منتخب فرنسا يقلب الطاولة على منتخب السويد ويخرج منتصراً يهدفين مقابل هدف واحد

حقق منتخب فرنسا، فوزًا ثمينًا على ضيفه السويدي (2ـ1) مساء الجمعة، على إستاد "دو فرانس"، وسط 80 ألف متفرج، يتقدمهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، ضمن الجولة الرابعة من تصفيات أوروبا لمونديال روسيا.

وتمكن منتخب فرنسا، من قلب الطاولة على السويد، بعدما نجح أصحاب الأرض في تعويض تأخرهم بهدف السويدي إيميل فورسبيرج، في الدقيقة (54)، الى فوز عن طريق بول بوجبا، الذي سجل هدف فرنسا الأول من رأسيه في الدقيقة (57)، وديميتري باييه، الذي سجل الهدف الثاني لفرنسا في الدقيقة (65) من تسديدة، وهو الهدف رقم 200 لفرنسا في تصفيات كأس العالم.

وفض منتخب فرنسا، الاشتباك على صدارة المجموعة الأولى، بعدما قهر منافسه، وشريكه السابق في الصدارة (السويد)، وألحق به أول هزيمة في التصفيات، وتقدم للنقطة العاشرة بفارق ثلاث نقاط عن منتخب السويد، الذي تجمد رصيده عند (7 نقاط)، وصار مهددا بفقدان المركز الثاني من جانب هولندا.

 

لعب الفرنسي ديدييه ديشامب، مدرب منتخب فرنسا، بطريقة (4-4-2) معتمدًا على تشكيلة مكونة من: لوريس، ، سيديبى، وفاران، وكوسيلني، وإيفرا، بوجبا، ماتويدي، سيسوكو، جريزمان، باييه، وجيرو.

في المقابل لعب إيريك هامرين، مدرب السويد، بنفس طريقة منافسة معتمدًا على تشكيلة مكونة من: أولسين، لينديلوف، جرانكفيست، أوجوستينسون، إكدال، فورسبيرج، جويديتي، جوهانسون، كرافت، تويفونين، دورماز .

جاء الشوط الأول، سلبيًا لعبًا ونتيجة، وتمركز اللعب في وسط الملعب، وغابت الفاعلية عن لاعبي الفريقين لينتهي الشوط الأول سلبيًا.

وفي الشوط الثاني، جاءت أهداف المباراة الثلاثة، وتحسن أداء الفريقين، واستعاد لاعبو الفريقين، الفاعلية التي غابت عنهم في الشوط الأول.

وتمكن فورسبيرج، من كرة ثابتة، سددها قوية في شباك لوريس من افتتاح التسجيل لمنتخب السويد في الدقيقة (54).

وسرعان ما أدرك الفرنسيون، التعادل عن طريقة عرضية ديميتري باييه، حاول رافاييل فاران، لعبها برأسه لتمر إلى رأس بوجبا الذي لعبها قوية لترتطم في باطن العارضة وتتهادي داخل الشباك، في الدقيقة (57).

وتمكن ديمتيري باييه، من تسجيل الهدف الثاني، مستغلاً كرة مرتدة، من حارس مرمى السويد، ليسددها باييه في المرمى في الدقيقة (65).

ودفع مدرب فرنسا بالبديل، كانتي على حساب جريزمان، في المقابل أجرى مدرب السويد تبديلاته الثلاثة، وكاد البديل أوجستين، أن يدرك التعادل للسويد من كرة لعبها برعونة، بجوار القائم، وحافظ منتخب فرنسا على تقدمه لتنتهي المباراة بفوزه (2-1).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى