آراء

د. صابر خضر داء النقرس ( داء الملوك ) .. الاعراض والعلاج والوقاية

تعريف المرض:

 

مرض النقرس (داء الملوك) والذي يسمى أيضًا بمرض الأغنياء، سُمِّي بهذا الاسم لأنه في الماضي كان من الأمراض المنتشرة كثيرًا بين الملوك والأغنياء، ذلك بسبب نمط الحياة عند الملوك والأغنياء حيث ان من الأسباب المؤدية إلى هذا المرض عادة ما يكون أكل اللحوم بكميات كثيرة و قلة النشاط البدني والسمنة ، حيث يعتبر الأطباء أن اللحوم والبروتينات الحيوانية هي من الأسباب الأساسية للإصابة بداء النقرس.

يُعْرف مرض النقرس أيضًا باسم (داء المفاصل) و يسمى باللغة الإنجليزية (Gout). 

 

لماذا و كيف يصاب المرء بداء النقرس:

 

ان  داء النقرس يحدث بسبب تراكم حمض البوليك أسيد (Uric Acid) داخل مفاصل الجسم؛ بسبب حدوث اضطرابات في الهضم والتمثيل الغذائي في الجسم (عمليات الأيض)، هذه الاضطرابات في عمليات الأيض تؤدي الى تراكم حمض البوليك أسيد، والذي من المفروض أن يتخلص منه الجسم ويقوم بإخراجه ، ان هذا التراكم يؤدي  إلى تشكيل بلورات داخل المفاصل مما يسبب التهاب المفصل وشعور المصاب بألم شديد فيه. في الحالات الطبيعية يقوم جسم الانسان بالتخلص من حمض البوليك أسيد مع الادرار، ولكن عندما تكون كمية انتاج هذا الحمض كبيرة، تفوق من قدرة الجهاز البولي على إخراجه الامر الَّذِي يسبب تراكمًا له في المفاصل مما يؤدي ذلك إلى التهابها . 

 

 قد يكون النمط الغذائي معتدلا والكميات الداخلة للجسم من هذا الحمض معتدلة أيضا  ومع ذلك يصاب الشخص بهذا المرض، والسبب في ذلك هو الفشل الكلوي الذي قد يكون عند ذلك الشخص المصاب، فحتى هذه الكميات المعتدلة لا يستطيع الجسم ان يجد لها مخرجًا  بسبب فشل الكليتين في أداء وظائفهما بشكلٍ طبيعي، اي بمعنى اخر ان امراض الكلى هي من أسباب الإصابة بداء النقرس ايضا.

 كما يمكن أن يتراكم هذا الحمض تحت الجلد، أو في القناة البولية على شكل حصيات كلوية.

 

الاسباب :

 

نلخص اهم الأسباب المؤديه للاصابة بهذا المرض على النحو التالي: 

 

الإكثار من تناول اللحوم والبروتينات الحيوانية. أمراض الكلى. تناول المشروبات الكحولية. السمنة والوزن الزائد. قلة الحركة والنشاط. تناول بعض الأنواع من العقاقير والأدوية. الوراثة.

 

 إن من أعراض داء النقرس، الالتهاب في معظم المفاصل، وخاصة مفصل ابهام القدم الكبير، كما يصاحب الالتهاب ايضا آلام حادة في المفاصل المصابة مع احمرار وتورم للجلد الذي يحيط بها، كما قد يصاحبه ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

يُصيب داء النقرس عادة الرجال اكثر من النساء،  كما يُصاب الناس به عادة بعمر الأربعين سنة وما فوق. ولكن بعد سن اليأس يكون خطر  الإصابة  بداء النقرس متساوي تقريبا للجنسين.

 

العلاج و الوقاية.

يتم العلاج بعد استشارة الطبيب على النحو التالي.

للتخفيف من الآلام  والأعراض تستخدم مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAID) و أهمها الديكلوفيناك او النبروكسين (Diklofenak, Naproxen)

كما يستخدم الوبيورينول (Allopurinol) و الذي يخفض مستوى حمض البوليك أسيد في الدم والبول مما يمنع اعادة الإصابة المتكررة للمرض.

 ان الامتناع عن العديد من الأطعمة والأشربة، وبخاصة الأطعمة الغنية بالبروتينات الحيوانية يقي من الإصابة، ويُنْصَح المرضى المصابين به بزيادة الحركة والنّشاط والمحافظة على الوزن المعتدل.

 

الدكتور صابر خضر

استشاري جراحة المفاصل و الكسور والعظام

السويد/ستوكهولم

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى