أخبار الهجرة

رئيس الوزراء المجري: اللاجئون لهم الحق في الأمن فقط وليس البحث عن حياة أفضل

يورو برس عربية / متابعة

أوضح رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، أن اللاجئين المتوجهين نحو دول أوروبا الغربية عبر بلاده، لم يأتوا من مناطق حرب، بل جاؤوا من مخيمات في دول مجاورة إلى أوروبا بحثا عن حياة أفضل.

وقال أوربان في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية في عددها السبت "اللاجئين لم يصابوا بأذى، ولم يهربوا من الخطر، لأنهم فروا بالفعل (في وقت سابق) من مناطق الحرب، ولم يعد لديهم خوف على حياتهم، وجاؤوا إلى أوروبا بحثا عن حياة أفضل"، بحسب الصحيفة.

وأضاف "أتفهم ذلك لكن هؤلاء اللاجئين ليس لهم الحق في حياة أفضل، بل في الأمن والكرامة فقط"، على حد قوله.

وأعلن رئيس الحكومة عن خطة لحل أزمة اللاجئين، تشمل تقديم 3 مليارات دولار، كمساعدات لدول جوار سوريا، وهي تركيا، ولبنان، والأردن، "يمكن زيادتها إذا اقتضت الحاجة".

وأوضح قائلاً "تتضمن الخطة التي سنقدمها في اجتماع الاتحاد الأوروبي المقبل، التزام كل من الأعضاء بدفع نسبة 1% إضافية لميزانية الاتحاد، لزيادة المساعدات من أجل وقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا".

وقال أوربان "هجرة المسلمين إلى أوروبا سيجعلهم أغلبية في المستقبل المنظور"، مضيفا "إذا سمحت أوروبا للثقافات الأخرى بالمنافسة، سيشكل ذلك خسارة للمسيحيين".

جدير بالذكر، أن معظم اللاجئين يصلون النمسا عبر البلقان، مرورا بتركيا واليونان والمجر، فيما يسعون لمواصلة رحلتهم إلى ألمانيا، التي يتوقع أن يصلها نهاية الأسبوع الجاري 40 ألف لاجئ.

المصدر : الاناضول

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى