أخبار الهجرة

وكالة مراقبة الحدود الاوروبية: تباطؤ تدفق المهاجرين على الاتحاد الأوروبي بعد اتفاق تركيا

قالت الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس) إن عدد المهاجرين بشكل غير مشروع الذين يتدفقون على أوروبا تراجع منذ أبريل(نيسان)، بعد أن توصل الاتحاد الأوروبي لاتفاق مع تركيا لوقف التدفق عبر بحر إيجه، وإن إيطاليا أصبحت الآن الخط الأمامي لوصول اللاجئين القادم معظمهم من ليبيا.
 

وقال رئيس فرونتكس فابريس ليجري لإذاعة أوروبا 1 الفرنسية: "بالنسبة للستة شهور الأولى من عام 2016 وصل 360 ألف مهاجر بشكل غير مشروع للاتحاد الأوروبي، وهو أعلى من العدد العام الماضي إلا أن التدفق يتراجع منذ أبريل(نيسان)".

وأضاف أن إيطاليا تخطت اليونان وأصبحت النقطة الأولى لدخول المهاجرين.

وفي عام 2015 سجلت فرونتكس عبور أكثر من 1.5 مليون مهاجر إلى أوروبا معظمهم إلى اليونان قبل التوجه شمالاً إلى ألمانيا والسويد، فراراً من الحرب والفقر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأماكن أخرى.

وقال ليجري إن "خط الجبهة الجديد" أصبح إيطاليا حالياً، حيث يصل إليها يومياً نحو 750 شخصاً، أغلبهم من دول جنوبي الصحراء وغرب أفريقيا، مقارنة بنحو 50 في اليونان.

وأفاد متحدث باسم فرونتكس أن الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي وإغلاق حدود اليونان ومقدونيا في وقت سابق من العام الجاري كانا أهم سببين وراء تراجع عدد المهاجرين.

وقالت منظمة "إيد ستيشن" الخيرية المعنية بالمهاجرين ومقرها مالطا إن إحدى سفنها الخاصة بالإنقاذ انتشلت جثامين أربعة مهاجرين، وأنقذت نحو 400 اليوم الثلاثاء، من قارب خشبي مزدحم كان في طريقه إلى إيطاليا من ليبيا.

وأضاف ليجري أن فرونتكس تحتاج لإجراء تفتيش لضمان تنفيذ الدول سياسات فعالة على الحدود.

وتابع: "نبحث حالياً عن دول متطوعة لإعداد منهج".

ورداً على المخاوف بشأن تعرض بعض المهاجرين لانتهاكات حقوقية، قال ليجري إن الوكالة ستوفر طريقة – ربما تكون عبر الإنترنت – للإبلاغ عن المخالفات وستجري تحقيقات قدر الإمكان.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى