أخبار

الحكم بسجن ألماني ايراني الاصل سنتين بتهمة ارتكاب جريمة قتل وقطع رأس جنديين سوريين وصور معهما

أمرت محكمة فرانكفورت العليا الثلاثاء بسجن ألماني من أصل إيراني، يبلغ من العمر 21 عاما، لمدة سنتين بتهمة ارتكاب جرائم حرب في سوريا. وجاء في حيثيات الحكم أن الشخص المقصود شارك في القتال وأخذ صورا شخصية له مع رأسين مقطوعين.

وعلل القاضي توماس زاغبيل حكمه بأن ما فعله المتهم بالجثث يرقى إلى جريمة حرب. بيد أن الحكم لا يزال غير ساري المفعول، ويمكن استئنافه لدى المحكمة الاتحادية.

واعتبرت المحكمة أن الألماني من أصول إيرانية يتحرك منذ 2013 في الوسط السلفي بمنطقة راين ماين وسافر في خريف 2014 إلى سوريا حيث قاتل ضد الجيش النظامي السوري وشارك في قتل جنديين سوريين وقطع رأسيهما. وأخذ صورا مع الرأسين وشارك في الترويج لها عبر الإنترنت.

وفي بداية المحاكمة اكتفى المتهم بالاعتراف أنه هو الشخص الذي يظهر في الصور، موضحا أنه أُرغم على فعل ذلك. وكانت النيابة العامة قد طالبت بعقوبة السجن لمدة سنتين وثلاثة أشهر، في حين طالب فريق الدفاع بالبراءة.

 (د ب أ، أ ف ب)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى