أخبار الهجرة

ستة مهاجرين سئموا اليونان يحاولون العودة سباحة إلى تركيا

حاول6 مهاجرين سئموا البقاء في جزيرة خيوس اليونانية، العودة إلى تركيا سباحة، بحسب ما أفادت شرطة الموانئ امس الأربعاء.

وتم انتشال مجموعتين من المهاجرين أثناء سباحتهم عائدين إلى تركيا، يومي الإثنين والثلاثاء، على بعد أمتار من ساحل خيوس، بحسب الشرطة.

ويمكن مشاهدة الساحل التركي من الجزيرة إذ لا يبعد عنها سوى 9 أميال.

ومثل مئات آلاف قبلهم، وصل هؤلاء المهاجرون إلى خيوس، بعد أن قطعوا المياه بالقوارب التي عادة ما تكتظ بالمهاجرين اليائسين.

وضمت المجموعة الأولى 4 عراقيين حاولوا العودة سباحة وهم يمسكون بإطار مطاطي. ولم تتضح جنسية الشخصين الآخرين في المجموعة الثانية.

وبموجب الاتفاق المثير للجدل الذي أبرم في 20 مارس (أذار) بين بروكسل وأنقرة بهدف الحد من أزمة المهاجرين، يتعين إعادة جميع "المهاجرين غير الشرعيين" الذين يصلون إلى الجزر اليونانية، إلى تركيا بهدف ردع الآخرين عن عبور بحر إيجه.

وقالت صحيفة "ايثنوس" اليونانية المحلية إن هؤلاء المهاجرين الـ6 كانوا من بين مجموعة من المقرر ترحيلها إلى تركيا، وكانوا يأملون بالوصول بدون التعرف على هوياتهم لتجنب احتجازهم لدى السلطات التركية عند عودتهم.

وتم إرسال أكثر من 300 مهاجر إلى تركيا حتى الآن، وقالت مجموعات حقوقية إن مصيرهم غير معروف.

وهناك حالياً 8400 مهاجر في الجزر اليونانية، بحسب ما صرح مسؤولون اليوم الأربعاء، معظمهم ينتظرون النظر في طلباتهم للجوء.

ويتم احتجاز الواصلين الجدد لمدة 25 يوماً ثم يتم إخراجهم من مراكز الاحتجاز من دون السماح لهم بمغادرة الجزر.

وهناك أيضاً 54 ألف مهاجر ولاجئ آخرين وصلوا إلى اليونان قبل 20 مارس (آذار) وعلقوا فيها بعد أن أغلقت دول البلقان حدودها منتصف فبراير (ِشباط) الماضي.
 

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى