أخبار

هل تكون هيلاري كلينتون الرئيسة القادمة للولايات المتحدة الامريكية

متابعة / يورو برس عربية

أعلنت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، رسميا سعيها لخوض السباق في الحزب الديمقراطي، للترشح لمنصب الرئاسة في الانتخابات المقررة عام 2016.

وفي حالة فوزها في النهاية، ستصبح كلينتون أول امرأة تتولى هذا المنصب.

وأطلقت كلينتون الموقع الإلكتروني الخاص بحملتها الأحد، وخاطبت الأمريكيين قائلة إنها تريد أن تكون "بطلتهم."

وكانت كلينتون قد خاضت الانتخابات التمهيدية لانتخابات الرئاسة عن الحزب الديمقراطي عام 2008، لكنها خسرت أمام الرئيس الحالي، باراك أوباما.

وعلى مدار شهور، توقع الكثيرون أن تعلن كلينتون ترشحها، وهي أكثر المرشحين الديمقراطيين شعبية.

وقالت في مقطع فيديو، بُث على موقعها: "سأخوض انتخابات الرئاسة. خاض الأمريكيون طريقا صعبا في الكثير من الأزمات الاقتصادية. لكن الكفة ما زالت راجحة لصالح الطبقة العليا. يريد الأمريكيون بطلا كل يوم، وأريد أن أكون بطلتهم."

ويظهر في الفيديو عدد من الأمريكيين يتحدثون عن آمالهم وطموحاتهم.

وينتهي الفيديو بكلينتون وهي تقول: "لذا، أنطلق في محاولة لكسب أصواتكم لأن وقتكم قد حان، وأتمنى أن تشاركوني هذه الرحلة."

ويقول الفريق الخاص بكلينتون أنها ستقضي الأسابيع القادمة في محاولة كسب دعم الديمقراطيين في الولايات الأساسية. وقالت في تغريدة عبر حسابها على تويتر إنها في الطريق إلى ولاية آيوا.

ومن المتوقع أن تعقد كلينتون مؤتمرها الجماهيري الأول في منتصف مايو/آيار، لتبدأ حملتها بشكل رسمي.

وكسبت كلينتون تأييد الرئيس الحالي، أوباما، الذي قال عنها في مؤتمر صحفي أثناء قمة الأمريكتين في بنما السبت، إنها ستكون "رئيسة ممتازة."

 

وكالات

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى