أخبار الهجرة

خفر السواحل التركي يعيد 51 مهاجراً كانوا متجهين إلى اليونان عبر البحر

اعترض خفر السواحل التركي عشرات المهاجرين في عرض البحر، اليوم السبت، عندما كانوا يحاولون القيام بالرحلة المحفوفة بالمخاطر إلى اليونان على الرغم من الجهود التي تبذلها تركيا لوقف تدفق المهاجرين بموجب اتفاق مع الاتحاد الأوروبي.

وقال خفر السواحل التركي إن "المجموعة التي تتألف من 51 شخصاً من عشر دول مختلفة بما في ذلك كوبا وجنوب أفريقيا وأفغانستان وميانمار وإيران نقلوا إلى مركز إعادة بعد نقلهم إلى بر الأمان".

وقال أحد المهاجرين ويدعى آري: "أنا قادم من كوبا إلى هنا. أنا أصلاً (من) كوبا.. أمي في إسبانيا الآن".

وأبرمت أنقرة مسودة اتفاق مع الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين 7 مارس(آذار) تنص على استعادة أنقرة للمهاجرين غير الشرعيين في مقابل المزيد من التمويل وتسريع إجراءات إعفاء الأتراك من التأشيرة الأوروبية، وتسريع محادثات العضوية في الاتحاد الأوروبي المتوقفة منذ فترة طويلة.

ويأمل القادة الأوروبيون والأتراك أن يثني الاتفاق المهاجرين غير الشرعيين ويقضي على عمل مهربي البشر.

وما زالت التفاصيل القانونية قيد الإعداد قبيل قمة للاتحاد الأوروبي في الأسبوع المقبل في الوقت الذي عبرت فيه بعض الحكومات الأوروبية عن تشكيكها في جدوى هذا الاتفاق.
 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى