أخبار

أمير داعش الجديد في ليبيا يعد بفتح روما ويتوعد دول الجوار

أكد تنظيم داعش الأخبار المتداولة عن تعيين أمير جديد له في ليبيا، بعد مقتل أميره السابق أبو مغيرة القحطاني، أو الأنباري حسب التسميات، في غارة شنتها قبل أسابيع طائرة أمريكية دون طيار، وأعلن التنظيم في حوار نشرته مجلته الأسبوعية باللغة العربية، هوية زعيمه الجديد في ليبيا، عبد القادر النجدي، الذي يبدو اعتماداً على النسبة أنه سعودي الجنسية.

ونشرت مجلة التنظيم حواراً مطولاً مع من قالت إنه "الأمير المفوض لإدارة الولايات الليبية"، رغم أن التنظيم لا يُسيطر إلا على مساحات واسعة في مدينة سرت الليبية ومحيطها المباشر.

وفي "الحوار الصحافي" الذي نشرته المجلة الداعشية، والذي تعرض خاصةً إلى الاستعدادات الغربية لضرب داعش، وسيطرة التنظيم على سرت بفضل تماسك الجماعة ووحدتها مقابل تشتت الميليشيات الأخرى التي كانت تتنازع السيطرة على المدينة، كرّر زعيم داعش الجديد في ليبيا، في الجزء الأكبر من الحوار المنشور على صفحتين كاملتين، تهديده للمفاوضين الليبيين الذين يتحثون سُبل تشكيل حكومة وطنية، وإلى لدول الجوار في ليبيا وللدول الغربية التي تسعى لوضع حد لتمدد داعش في ليبيا.

وخصّص النجدي حزءاً من حديثه للقاعدة التي اتهمها بالتآمر على التنظيم، والتحالف مع أعدائه.

ولم ينس النجدي، دعوة "المهاجرين" خاصة من أفريقيا للحاق بالتنظيم في ليبيا، والعيش في ظله، استعداداً لفتح روما.

وقال أمير داعش في ليبيا، إن المقاتلين المنتمين إلى التنظيم في ليبيا سيكونون في مقدمة الطلائع التي ستفتح العاصمة الإيطالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى