أخبار الهجرة

الشرطة البلجيكية لا تتوفر لديها الاعداد الكافية لمراقبة المهاجرين غير الشرعيين ومهربي البشر

بروكسل / يورو برس عربية – خاص

اعلن وزير الداخلية الاتحادي البلجيكي (جان جامبون ) عن خطة للقيام بعمليات تفتيش على الطرق السريعة والمطارات ومحطات القطار ضد تهريب البشر والمهاجرين غير الشرعيين ولمدة خمسة ايام في الاسبوع.

من جهتها حذرت نقابات الشرطة من انها لن تستطيع المضي قدما حسب تعليمات وخطط الوزير “جامبون” لان الشرطة ليس لديها العدد الكافي من الموظفين والضباط اللازمين لتنفيذ خطة الوزير القيام بعمليات تفتيش على الطرق السريعة ضد تهريب البشر والمهاجرين غير الشرعيين حسب تصريح المتحدث بأسم نقابات الشرطة .

وقال (فنسنت حسين) من الاتحاد الليبرالي للصحفيين (ان هناك نقصا بالموظفين يقدر بحوالي 3 الاف موظف، ففي بعض المدن بالكاد لديها موظفين وضباط لا يكفي عددهم للمهام العادية، فما بالكم بهذه المهمة الثقيلة التي اوكلها الينا وزير الداخلية، وبالتالي فالشرطة لن تكون قادرة على القيام بمهام التفتيش بشكل صحيح على المدى الطويل.

وقد تم اجراء عمليات تفتيش واسعة ادت الى اعتقال (352) مهاجرا غير شرعي خلال الاسبوعين الماضيين فقط.

وفي اطار الخطة المرسومة من قبل الوزير جامبون فان هذه الاجراءات التفتيشية تجري في جميع انحاء البلاد.

 

 

 

 

  باسم الصفار

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى