أخبار

رئيس وزراء فرنسا: لا يجب إعطاء حق اللجوء على أساس ديني وأعددنا خطة لمهاجمة داعش

يورو برس عربية / ستوكهولم

أكد رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، في مقابلة مع CNN الامريكية، أن فرنسا سترحب بحصتها من اللاجئين بكل "كرم وحماس"، مشددا على أنه لا يجب إعطاء حق اللجوء على أساس ديني.

وجاءت تصريحاته في أعقاب إعلان رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، بقرار توزيع 160 آلاف لاجئ من إيطاليا واليونان والمجر على بقية دول الاتحاد الأوروبي.

وقال فالس إن فرنسا "لن تضع سقفا على حق اللجوء السياسي، لأن أي شخص يطلب اللجوء السياسي له الحق في دخول الدولة".

وأعرب عن تفهمه لتخوف المجر والتشيك من قبول المهاجرين "غير المسيحيين"، لكنه أكد أن حق اللجوء ليس من المفروض أن يُعطى على "أساس الدين". وأشار إلى أنه عندما عانت هذه الدول تحت "الديكتاتورية السوفيتية"، رحبت بهم بقية الدول الأوروبية بغض النظر عن دياناتهم.

وعند سؤاله عن خطط فرنسا لحل الأزمة، قال فالس: "لا يمكن حل هذه الأزمة من خلال مجرد استقبال اللاجئين.. لا بد من معالجة مصدر المشكلة.. نزح الملايين من السوريين، حيث يملأ أربعة إلى خمسة مليون سوري مخيمات اللاجئين في لبنان والأردن وتركيا".

وأضاف: "لذلك لابد من التعامل مع مصدر المشكلة… وطالما أننا لم نتمكن من العثور على حل سياسي، ولم ندمر هذه الجماعة الإرهابية، ولم نتخلص من بشار الأسد، فإننا لن نجد حلا"، وذلك في إشارة إلى تنظيم "داعش".

وأشار رئيس الوزراء الفرنسي إلى أنه سيبلغ أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، الثلاثاء المقبل، بخطة الهجمات العسكرية لبلاده ضد "داعش"، ولكنه رفض كشف تفاصيل الخطة قبل صدور القرارات الرئاسية. CNN

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى