أخبار

بعد مظاهرتين منفصلتين .. مواجهات عنيفة بين الأتراك والأكراد في فرنسا

شهدت مدينة مونبيليه في الجنوب الفرنسي مواجهات عنيفة تركية كردية، انتهت باعتقال ما لايقل عن 3 أشخاص من الطرفين حسب الشرطة، إلى جانب التسبب في بعض الأضرار المادية التي طالت وسط المدينة في منطقة الكوروم وساحة أوروبا، وفق ما نقلت صحيفة ميدي ليبر الفرنسية.

وكانت حركات ومُنظمات كردية مؤيدة لحزب العمال الكردستاني تظاهرت في وسط المدينة للتنديد بما وصفته بالاعتداءات التركية على الشعب الكردي، والتنديد بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لترتفع درجة التوتر أكثر ، بمجرد تدخل الشرطة التي قبضت على مُتظاهر واحد على الأقل.

لكن وفي الوقت الذي كانت الشرطة تستعد للسيطرة على المتظاهرين الأكراد الذين ارتفع عددهم إلى بضع مئات، تدفق على الساحة حوالي 800 تركي، في مظاهرة مضادة، مندّدة بجرائم الأكراد وزعيمهم عبد أوجلان، قبل أن يطوقوا الساحة من شارعين على الأقل، حسب الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة أن الأتراك المشاركين في المظاهرة المضادة، قدموا من عدة مدن فرنسية أخرى مثل تولوز ومرسيليا، لتندلع بعدها مواجهات عنيفة بين الطرفين، في ظل تواضع الحضور الأمني مقارنة بالعدد الكبير للمشاركين في المظاهرتين.

ونقلت الصحيفة أن شرطة مكافحة الشغب نجحت في آخر النهار في تفريق المتظاهرين والفصل بينهما، والاحتفاظ بثلاثة نشطاء أكراد على الأقل.
 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى