اسرار خطيرة

وثائق أمريكية تكشف وظيفة البغدادي قبل «زعامة داعش» .. شاهد الصور

متابعة / يورو برس عربية

كشفت وثائق سرية، بعض المعلومات السرية عن أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًا بـ”داعش”، ذكرت أنه بالرغم من كون المعلومات المتاحة عن هوية زعيم التنظيم الإرهابي، إلا أنَّ تلك الوثائق أكدت عمله سكرتيرًا بإحدى الشركات، وفقًا لما كشفته ملفات للجيش الأمريكي، أفرج عنها مؤخرًا.

 

وبحسب صحيفة التحرير المصرية فقد أوضحت الوثائق الأمريكية، التي أفرج عنها، تفاصيل أخرى جديدة عن أبو بكر البغدادي، قبل أن يصبح زعيمًا لواحد من أكثر التنظيمات المسلحة رعبًا وقسوة.

ووفقًا للوثائق السرية المفرج عنها، فإن الاسم الأصلي للبغدادي هو إبراهيم عواد إبراهيم البدري، كما تشير إلى أنَّ هناك تضاربًا حول الموعد الذي اعتقل فيه البغدادي في العراق على أيدي القوات الأمريكية.

وبحسب الوثائق، تم القبض على البغدادي في الفلوجة وتنقل بين عدة سجون، بما فيها سجن معسكر بوكا ومعسكر أدر.

غير أنه في كتاب بعنوان “داعش: داخل جيش الإرهاب”، للمؤلفين مايكل ويس وحسن حسن، يعتمد المؤلفان على رواية هاشم الهاشمي بشأن القبض على البغدادي.

وفي الرواية الأخرى، قال الهاشمي، في مقابلة معه، إنَّ عناصر الاستخبارات الأمريكية ألقت القبض على البغدادي أثناء زيارته لصديق له في الفلوجة اسمه نصيف نعمان نصيف.

 

وأوضح أنَّ البغدادي لم يكن مستهدفًا، وإنما نصيف كان هو المستهدف الأساسي.

وجاء اعتقال البغدادي تحت بند “معتقل مدني”، ما يعني أنه لم يكن عضوًا في أي قوة أو ميليشيا مسلحة، لكن بقي قيد الاعتقال لأسباب أمنية فقط.

وجاء في بند الوظيفة في الوثائق موظف إداري “سكرتير”.

وفي عام 2014، تم تحديد عمره بأنه 43 عامًا، رغم أنه تم التحفظ على عمره في الوثائق، أما مكان ميلاده فهو الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وأشارت الوثائق إلى أنه متزوج، وأنَّ أقرب أقربائه هو عمه، كما تم التحفظ على أسماء أفراد عائلته في السجلات السرية التي تم الكشف عنها.

يشار إلى أن لبنان كان قد اعتقل زوجة سابقة للبغدادي، هي سجي الدليمي، وإحدى بناته بحسب ما ذكر وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق.

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى