عرب السويد

الاحزاب السويدية تقر اتفاقا من 13 نقطة لتفعيل مواجهة الإرهاب .. شاهد التفاصيل

ستوكهولم / يورو برس عربية

أقرت الاحزاب السويدية مجتمععة اليوم الخميس اتفاقا جديدا لتفعيل حزمة من الاجراءات الجديدة لمواجهة الارهاب.

وذكرت اذاعة السويد في موقعها الالكتروني ان الاتفاق بين الاحزاب السويدية اعلن في مؤتمر صحفي عقد بعد ظهر اليوم في البرلمان السويدي، ويتضمن أتفاق حزبي الحكومة الأشتراكي الديمقراطي والبيئة، مع أحزاب المحافظين والوسط والليبرالي والمسيحي الديمقراطي على حزمة إجراءات لمواجهة الأرهاب. ويؤكد على إقرار التدابير الرامية إلى تجريم السفر للمشاركة في أعمال الإرهاب.

وقالت الاذاعة ان الأتفاق يؤكد على ضرورة قيام البرلمان بأقرار مشروع القانون الذي يجرم السفر لهذا الغرض قبل عطلة عيد الميلاد ورأس السنة، وتشديد العقوبات على أعمال تمويل الإرهاب. وأن يتم أنجاز الدراسة الجارية حاليا بشان معاقبة المشاركين في أعمال قتالية لصالح منظمات إرهابية في أمد لا يتجاوز شهر حزيران ـ يونيو المقبل. 

ويسمح الأتفاق بمنح سلطات الأمن صلاحية زرع أجهزة للتنصت والمراقبة في أجهزة الكومبيوتر العائدة لأشخاص يشتبه بتورطهم في صلات مع الجماعات الإرهابية.

ويدعو الإتفاق إلى أتخاذ أجراءات عاجلة لوقف سوء أستغلال جواز السفر السويدي، من خلال إجراءات منها تقليص فترة صلاحية الجوازات التي تمنح للشبيبة. وأن يتم العمل على تطوير قاعدة المعلومات المشتركة للبلدان الأعضاء في إتفاقية شنغن، وجعل أخذ بصمات الأصابع إلزاميا عند تجاوز حدود هذه البلدان.

ولمواجهة خطر العمليات الأرهابية كلفت الحكومة سلطات الشرطة بزيادة نشاطها لضبط المواد السلاح غير المرخص، مع تشديد العقوبات على حيازة القنابل اليدوية وغيرها من المواد المتفجرة.

وتوفير أمكانية تبادل المعلومات بين الهيئة العسكرية لرصد الإتصالاات السلكية  واللاسلكية، FRA والإستخبارات العسكرية MUST وجهاز الأمن SÄPO. عبر المركز الوطني لمكافحة الإرهاب NCT.

ويطلب الأتفاق من البلديات أن تعيد هيكلة عملها في مجال الوقاية من التطرف، ونشاطات التجنيد للجماعات العنيفة والإرهابية والتعامل مع العائدين بما يجعلها أكثر فاعلية، ويدعو الحكومة إلى دراسة الأجراءات التي يتعين إتخاذها بحق البلديات التي لا تنهض بمسؤوليتها في هذا المجال.

المصدر : اذاعة السويد باللغة العربية

 

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى