اسرار خطيرة

داعش ينشر مقاطع عمليات إعدام “بشعة” لعناصر حاولوا الانقلاب على البغدادي

أفاد مصدر عراقي محلي في محافظة نينوى، اليوم الخميس، بأن تنظيم داعش نشر لأول مرة في مدينة الموصل، مقاطع فيديو تظهر فيها عمليات إعدام "بشعة" لعشرات من عناصره حاولوا الانقلاب على زعيم التنظيم المدعو أبو بكر البغدادي، وفقاً لما أوردته "السومرية" العراقية.
 

وقال المصدر إن "تنظيم داعش نشر لأول مرة في الموصل مقاطع فيديو تظهر العشرات من عناصر التنتظيم وهي بزي برتقالي يجري اعدامهم بطرق مختلفة منها الرمي المباشر بالأسلحة الخفيفة بحجة أنهم حاولوا الانقلاب على البغدادي".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "داعش أعلن أكثر من مرة عن إحباط محاولات انقلاب في صفوفها على البغدادي لكنها لم تكشف هويتهم"، لافتاً إلى أن "إظهار هذه الفيديوهات هي محاولة للضغط النفسي من خلال لغة الدم في منع بروز أي محاولة انقلابية جديدة وأيضا رسالة بأن التنظيم لن يتهاون مع عناصره ".

وأشار المصدر إلى أن "داعش يحاول من خلال سلسلة إصدارات أغلبها مرئي رفع معنويات عناصره المنهارة عقب الخسائر الكبيرة في صفوفه خاصة مع اقتحام القوات العراقية المشتركة الأحياء الشرقية للموصل والسيطرة على البعض منها".

وفي 17 أكتوبر (تشرين الأول)، كان قد أفاد مصدر محلي في محافظة بأن تنظيم داعش حسم انقلاب شرطته "الإسلامية" ضد زعيم التنظيم المدعو أبو بكر البغدادي، مشيراً إلى مقتل قائد الانقلاب على البغدادي وسط إعدامات جماعية في بعض المناطق وسط الموصل.

وبحسب المصدر فأن قائد ما تسمى بـ"الشرطة الإسلامية" في تنظيم داعش داخل مدينة الموصل قاد محاولة انقلاب ضد زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي، فيما دعا الأخير مايسمى بـ"جيش العسرة" إلى مواجهة الانقلاب.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى