أخبار

استقالة ناشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول في الدنمارك

يورو برس عربية / وكالات

أعلن المسؤول السابق للصفحات الثقافية في صحيفة يولاندس بوستن الدنماركية التي نشرت عام 2005 الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد رسول الإسلام استقالته الاثنين 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.

ويعيش فليمنغ روز (57 عاماً) تحت حماية الشرطة، وقال للصحيفة "أريد تمضية المزيد من الوقت في الكتابة والمشاركة في النقاش العام في الدنمارك وغيرها"، معتبراً أن "التنوع المتزايد في أوروبا يعرض حرية التعبير لمزيد من الضغوط".

وأشاد رئيس التحرير يورن ميكلسن بقرار روز قائلاً إن لدى الصحيفة "الكثير من الأسباب لتبدي امتنانها له".

يذكر أن هذه الرسومات أثارت بعد أشهر قليلة من نشرها احتجاجات عنيفة في العديد من الدول الإسلامية.

والرسوم المسيئة نشرتها صحيفة يولاندس بوستن الدانماركية في 30 سبتمبر/أيلول 2005، تبعتها وبعد أقل من أسبوعين ، وفي 10 يناير/كانون الثاني 2006 الصحيفة النرويجية Magazinet والصحيفة الألمانية دي فيلت والصحيفة الفرنسية France Soir وصحف أخرى في أوروبا بإعادة نشر تلك الصور الكاريكاتيرية.

وهو ما قوبل بموجة عارمة من المسلمين في جميع بلاد العالم على الصعيدين الشعبي والسياسي، وتم على إثر هذه الاحتجاجات إقالة كبير محرري جريدة France Soir الفرنسية من قبل رئيس التحرير ومالك الجريدة رامي لكح الفرنسي من أصل مصري.

وفي دمشق أضرمت النيران في المبنى الذي يضم سفارتي الدانمارك والنرويج في 4 فبراير/شباط 2006 وتم إحراق القنصلية الدانماركية في بيروت في اليوم التالي.

 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى