عرب السويد

شاهد بالصور .. هكذا إستقبلت العاصمة السويدية ستوكهولم اللاجئين الجدد

يورو برس عربية / ستوكهولم – خاص

على مدى اليومين الماضيين ، إستنفرت الدوائر والمؤسسات المعنية في السويد لاستقبال اللاجئين الجدد بالتعاون مع العديد من المنظمات الانسانية والمتطوعين ، في المحطة المركزية للقطارات في وسط العاصمة السويدية ستوكهولم.

وتابع مراسل “يورو برس عربية” في ستوكهولم إستعدادات الدوائر المعنية ، ومنظمات المجتمع المدني ، ومنظمة الصليب الاحمر السويدي بالاضافة الى الشرطة السويدية التي كانت تتواجد في وسط المحطة.

وقال متحدث عن دائرة الهجرة في ستوكهولم لمراسل “يورو برس عربية” انهم قاموا بإجراء كافة الترتيبات لاستقبال اللاجئين من المحطة المركزية ، حيث تم توفير باصات خاصة لنقلهم الى مكان إستقبال اللاجئين مجانا. كما تم نقلهم في القطار من مدينة مالمو الى ستوكهولم مجانا أيضا.

ويتواجد فريق من دائرة الهجرة والصليب الاحمر السويدي ومنظمات انسانية اخرى يوميا في المحطة المركزية من الساعة السادسة صباحا ، وحتى الساعة الثانية عشر ليلا . حيث يتم إستقبال اللاجئين من بوابات القطارات القادمة من مالمو.

وذكر مراسل “يورو برس عربية” ان السلطات لا ترغم اللاجئين على تقديم طلب اللجوء عند وصوله الى العاصمة ، ويترك له حرية اختيار المكان او المدينة التي يتقدم باللجوء اليها. كما ان العديد من اللاجئين الجدد ، وخاصة العراقيين منهم ، قرروا اكمال طريقهم بإتجاه فنلندا ، لان السويد لا تمنح اللجوء للعراقيين بسهولة كما يقولون .

وأشار مراسلنا الى ان بعض اللاجئين كانوا يستفسرون من موظفي دائرة الهجرة المتواجدين في المحطة الرئيسة للقطارات حول ظروف اللجوء في السويد ، ومدة الانتظار للحصول على الاقامة ، ولم الشمل مع عوائلهم.

المواطن العراقي (ا.ع.ح) قال لمراسلنا ، انهم واجهوا صعوبات كبيرة منذ مغادرة تركيا حتى وصولهم الى السويد ، كان اخرها تعامل السلطات الدنماركية القاسي معهم ، حيث تم منعهم من الدخول للسويد . الا انهم كرروا التجربة مرة اخرى ، ورفضوا البقاء او التبصيم في الدنمارك.

اما السيدة (س.م.ع) وهي ام لطفلين ، فقالت انهم كانوا يتابعون الاخبار وطريقة تعامل كل دولة مع اللاجئين عن طريق الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي، وكان الكثير من اللاجئين الذين سبقونا في الوصول يقدمون لنا المعلومات والارشادات حول الطرق وكيفية الوصول ، وطريقة تعامل سلطات كل دولة مع اللاجئين. الا انها اكدت انها ستواصل مع عائلتها الطريق حتى الوصول الى فنلندا ، لانها بحسب ما سمعت من الاخبار ، فان السويد لا تمنح الاقامة للعراقيين بسهولة ، وانها تفضل اللاجئين السوريين وتمنحهم الاقامة بشكل أسرع . 

 

 

  تقرير وتصوير : حسين جيكور

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية – الحقوق محفوظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى