عرب السويد

مؤسس ويكيليكس يطعن بقرار محكمة سويدية إبقاء مذكرة توقيف بحقه

تقدم مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، بطعن في قرار محكمة سويدية إبقاء مذكرة التوقيف الصادرة بحقه في تهمة اغتصاب وجهت له في 2010، بحسب ما صرح محاميه الأربعاء. 

وصرح المحامي توماس اولسون لوكالة فرانس برس "تقدمنا بطعن في قرار إبقائه قيد التوقيف غيابياً". وجرى تقديم الأوراق إلى محكمة استئناف سفيا أمس الثلاثاء.

وأصدر الادعاء السويدي مذكرة التوقيف بحق اسانج سعياً لاستجوابه بتهمة الاغتصاب التي ينفيها. 

ويلجأ الأسترالي اسانج (45 عاماً) إلى سفارة الإكوادور في لندن منذ يونيو (حزيران) 2012، بعد أن استنفد جميع خيارته القانونية في بريطانيا ضد تسليمه إلى السويد. 

ويرفض اسانج الذي ينفي تهمة الاغتصاب، الذهاب إلى السويد، خوفاً من ترحيله إلى الولايات المتحدة، حيث قد توجه إليه تهمة نشر 500 ألف ملف عن العراق وأفغانستان، مصنفة في خانة الملفات الدفاعية السرية عام 2010، عبر موقع ويكيليكس، فضلاً عن نشره 250 ألف برقية دبلوماسية. 

ويقول محامو اسانج إنه "غاضب جداً" من السلطات السويدية التي أبقت في نهاية مايو (أيار) مذكرة التوقيف الأوروبية الصادرة في حقه، في حين اعتبرت لجنة تابعة للأمم المتحدة في فبراير (شباط)، إن السويد وبريطانيا انتهكتا حقوق اسانج الأساسية.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى