أخبار

روسيا تعمل على تطوير قاذفة نووية أسرع من الصوت

يورو برس عربية / متابعة

ذكرت صحيفة موسكو تايمز أن روسيا تعمل على تطوير القاذفة بعيدة المدى من طراز توبوليف -160، التي تزيد سرعتها عن سرعة الصوت، ويمكن لهذه القاذفة أن تحمل العديد من القنابل النووية، بالرغم من أن تلك القاذفة تم إنتاجها للمرة اتلأولى خلال الحقبة السوفيتية.
أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن فريقا من الخبراء يعكف على مشروع التطوير من أجل الانتهاء خلال المستقبل القريب، وتقرر تحديد اجتماعات شهرية لدراسة مدى التقدم الذي يتم إحرازه في إعداد خطة تطوير القاذفة النووية، وأكد يوري بوريسوف نائب وزير الدفاع الروسي أنه سيتم إنتاج أجيال جديدة من حاملات الطائرات تتناسب مع سرعة القاذفات النووية المتطورة. –  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى