أخبار

اجراءات امنية مشددة قبل بدء فعاليات مهرجان كان في فرنسا

 

شهدت مدينة كان الفرنسية إجراءات أمنية مكثفة الثلاثاء، وذلك قبل وصول النجوم للمدينة من أجل افتتاح مهرجان كان السينمائي غداً الأربعاء.

وفي ظل حالة التأهب الأمني في فرنسا في أعقاب الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، فإن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف تولى شخصياً مسؤولية الإجراءات الأمنية خلال ما يعد أحد أبرز الفعاليات التي يشهدها العالم.

وقال كازنوف إن السلطات اتخذت "إجراءات أمنية استثنائية" من أجل تأمين النسخة الـ 69 من المهرجان. وقالت وسائل الإعلام الفرنسية المحلية اليوم إن الوزير أدلى بهذه التصريحات خلال جولته في كان أمس الإثنين.

ومن المتوقع أن يحضر 45 ألف شخص فعاليات المهرجان التي تستمر عشرة أيام، من بينهم نجوم مثل إيزابيل هوبير وادم درايفر وجورج كلوني ورايان غوسلينغ وستيفن كوريل وجوليا روبرتس وماريو كوتلارد وشون بين وخافيير بارديم.

ومن المقرر أن يبدأ المهرجان فعالياته لثالث مرة بعرض فيلم تدور للمخرج الأمريكي وودي آلان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى