أخبار

وزيرة الدفاع الإيطالية تزور العراق لبحث أزمة سد الموصل ومحاربة داعش

قامت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي بزيارة لم يعلن عنها مسبقاً إلى العراق الإثنين، لمناقشة التفاصيل اللوجستية لنشر 450 جندياً على مقربة من جبهة القتال مع تنظيم داعش لحماية العمال الذين سيجرون إصلاحات لسد الموصل.

وجاء في بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنّه التقى بينوتي في بغداد قبل سفرها. وقالت قوات الدفاع الإيطالية إنها توجهت فيما بعد إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان شبه المستقل التي تبعد 115 كيلومتراً شرقي سد الموصل.

وتنشر إيطاليا نحو 750 جندياً في العراق يدرب معظمهم وحدات من الجيش والشرطة العراقيين في بغداد وأربيل غير أن البعثة الجديدة من الجنود ستنشر على مسافة غير بعيدة من الموصل التي يسيطر عليها تنظيم داعش على بعد أقل من 20 كيلومتراً من السد أي في منطقة قتال محتملة.

ووقعت الحكومة العراقية في فبراير (شباط) الماضي عقداً بقيمة 296 مليون دولار مع مجموعة تريفي الإيطالية لإجراء إصلاحات ضرورية لسد الموصل البالغ طوله 3.6 كيلومتر والذي ظهرت عيوب في بنائه منذ أنشئ في الثمانينيات من القرن الماضي.

وزار وفد من مجموعة تريفي السد في مارس (آذار) لبدء تحضير موقع قريب لإقامة المهندسين والجنود. وتوقع مصدر أن يستغرق استكماله ستة أشهر.

وسيطر مقاتلو تنظيم داعش على السد في أغسطس (آب) 2014 مما أثار مخاوف من احتمال تفجيره الذي كان سيؤدي إلى إغراق بغداد والموصل بالمياه وقتل آلاف المدنيين.

واستعاد مقاتلو قوات البشمركة الكردية السد بعد ذلك بأسبوعين بمساعدة من القوات الأمريكية والقوات الحكومية العراقية.
 

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى