أخبار الهجرة

إصابة لاجئة سورية برصاص الشرطة السلوفاكية خلال حملتها ضد اللاجئين

أصابت الشرطة السلوفاكية امرأة سورية بعيار ناري، خلال حملتها ضد مهاجرين غير شرعيين.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية السلوفاكية أن "أفراد الشرطة السلوفاكية أوقفوا أربع سيارات بها مهاجرين ليلة الأحد الإثنين، بالقرب من بلدة فيلكي ميدار الواقعة على الحدود المجرية، جنوب شرقي العاصمة السلوفاكية براتيسلافا.

وأضافت أنه "تم الاضطرار لإيقاف إحدى هذه السيارات بإطلاق أعيرة نارية عليها".

وأكد متحدث باسم المستشفى الواقعة في بلدة دونيسكا ستريدا أنه "تم إجراء عملية جراحية لسيدة سورية (26 عاماً) بسبب جرح ناتج عن عيار ناري، وأوضح أنه تم إخراج الرصاصة من ظهرها.

ولم ترغب الشرطة في الإدلاء بأية تصريحات عن الحادث.

وكانت وزارة الداخلية السلوفاكية حذرت من احتمالية بحث المهربين والمهاجرين عن طريق بديل من خلال سلوفاكيا والتشيك، للوصول إلى ألمانيا بسبب تشديد الرقابة على الحدود النمساوية.

يشار إلى أن سلوفاكيا نفسها لا تستقبل لاجئين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى