أخبار الهجرة

تراجع في أعداد اللاجئين الوافدين إلى النمسا عبر الحدود السلوفينية

صرح مصدر شرطي مسئول في مركز تجميع اللاجئين عند معبر مدينة "شبيلفيلد" النمساوية ، الواقعة على الحدود السلوفينية ، أن مركزي استقبال وتقديم الرعاية الأساسية للاجئين عند معبري "شبيلفيلد" و "رادكيرزبورج" الحدوديين ، أصبحا فارغين لأول مرة منذ بداية موجة تدفق اللاجئين الأخيرة إلى النمسا عبر طريق البلقان في اتجاه المانيا.
واشار المصدر إلى أنه تم نقل جميع اللاجئين خلال ساعات ليلة اليوم الاحد بالحافلات إلى مركز إيواء اللاجئين المؤقتة بالمدن المختلفة استعداداً لمواصلة رحلتهم إلى المانيا.
وكشف المسئول الشرطي عن استغلال هذه الفرصة في تنفيذ عمليات النظافة الأساسية بمركزي استقبال اللاجئين ، قبل وصول قطار  خاص يحمل على متنه لاجئين ، توقع أن يصل إلى مدينة "سنتيلج" السلوفينية خلال اليوم الاحد ، لافتاً إلى أن الجهات العاملة على معبر "شبيلفيلد" قد استعدت لاستقبال اللاجئين الجدد ، بناءً على المعلومات الواردة عن الشرطة السلوفينية بالتنسيق مع نظيرتها النمساوية.
وقد أرجع مراقبون في النمسا السبب الرئيس وراء التراجع النسبي في أعداد اللاجئين الوافدين إلى النمسا مقارنة بأوقات سابقة ، إلى اضراب عمال العبارات بين الجزر اليونانية ، وتوقع في المقابل زيادة أعداد اللاجئين المتدفقين إلى النمسا مرة أخرى خلال الايام القليلة المقبلة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى