أخبار الهجرة

ناشطون ينظمون مسيرة لدعم المهاجرين في إيطاليا

نظم ناشطون في حركة "بلا حدود" مسيرة احتجاجية الأحد، ومعهم محتجون آخرون في مدينة فينتيميليا لدعم المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في مخيمات على طول الحدود الأوروبية وأصبحوا عاجزين عن الوصول إلى مقاصدهم النهائية.

وقال قائد الشرطة المحلية الإيطالية إن الدعوة لتنظيم المسيرة الاحتجاجية جاءت بعد اختراق أكثر من 100 مهاجر الحواجز التي أقامتها الشرطة في فينتيميليا وشقوا طريقهم إلى فرنسا يوم الجمعة.

وتجمع قرابة 100 محتج في ميدان كوستونتي في المدينة، ثم بدأوا السير باتجاه مركز الشرطة الذي يبعد أمتاراً، لكن الشرطة منعتهم في نهاية الجسر وأجبرتهم على العودة من حيث أتوا ولم تحدث اشتباكات.

وواصل المحتجون مسيرتهم وهتفوا وحملوا شعارات قبل أن ينهوا المسيرة عند الشاطئ.

ونظمت جماعة "بلا حدود" احتجاجات سابقة عند معبر البين برينر باس بين إيطاليا والنمسا. 

وتتضامن الاحتجاجات مع المهاجرين وتحتج على اتفاقيات ترحيلهم للسيطرة على توافدهم إلى أوروبا، وأدت لاشتباكات مع الشرطة النمساوية والإيطالية من قبل.

ويحمل المحتجون عادة شعارات تدعو لفتح الحدود ويرتدون سترات النجاة برتقالية اللون، لإحياء ذكرى مئات المهاجرين واللاجئين الذين غرقوا أثناء محاولة الوصول إلى أوروبا.

ويصل مئات المهاجرين إلى إيطاليا بالقوارب يومياً بهدف الوصول إلى شمال أوروبا، وأصبح ساحل فينتيميليا الوعر موقعا لمخيم مؤقت للاجئين في العام الماضي حتى أزالته الشرطة في وقت لاحق.

وافتتحت المدينة مركزاً لإيواء مئات المهاجرين الذين كانوا ينامون أسفل الجسر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى