أخبار

زعيم حزب استقلال بريطانيا: سأشجع مزيداً من الدول للخروج من الاتحاد الأوروبي

ذكر زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة المنقضية ولايته نايجل فاراج أمس الثلاثاء، أنه يعتزم الإسهام في المزيد من الحملات الوطنية التي تحاول مساعدة الدول على الخروج من الاتحاد الأوروبي فور تركه لمنصبه، زاعماً أن مشروع الاتحاد الاوروبي الحالي "يحتضر الآن". 
 

وقال فاراج للصحفيين في ستراسبورغ، وهو عضو في البرلمان الأوروبي عن حزب (استقلال المملكة المتحدة) "أعتقد أن ما تفعله بريطانيا هو فتح الباب لإنهاء الاتحاد السياسي (الأوروبي)".

وأضاف "أشعر أن نتيجتنا تقدم منارة أمل للحركات في مختلف أنحاء الاتحاد الأوروبي"، مستشهداً باستطلاعات للرأي تشير إلى زيادة التأييد للانسحاب من الاتحاد الأوروبي في الدنمارك وهولندا وجمهورية التشيك وإيطاليا.

وتابع "لا شيء سيكون على الإطلاق هو نفسه مرة أخرى، أعتقد أن هذا مشروع الاتحاد الأوروبي يحتضر الآن"، مضيفاً أنه يتوقع حدوث أزمة جديدة في منطقة اليورو خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأضاف فاراج "سوف أعمل مع الأحزاب والحركات السياسية عبر باقي أوروبا والتي تتطلع لاستعادة استقلالها".

وكان فاراج قد أعلن عن استقالته كزعيم لحزب "استقلال المملكة المتحدة" يوم الإثنين الماضي، مضيفاً أنه حقق هدفه بإجراء تصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكنه يعتزم الاستمرار في البرلمان الأوروبي.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى