أخبار

إرسال دفعة ثانية من “سبايا داعش” الإيزيديات الناجيات للعلاج في ألمانيا

متابعة / يورو برس عربية

تُعالج ألمانيا العشرات من الإيزيديات العراقيات، الناجيات من قبضة تنظيم (داعش) الذي اتخذهن سبايا وجاريات للمتاجرة بهن في أسواق النخاسة العائدة بتاريخها إلى عصور الجاهلية.

وكشف رئيس منظمة (Luftbrücke Irak e. V) ، التي تعني بالعربية "الجسر الجوي العراقي- الألماني"، ميرزا حسن دنايي، في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، أن هناك دفعة ثانية من الناجيات الإيزيديات من النساء والفتيات الصغيرات، من المقرر أن تتجه إلى ألمانيا في نهاية الشهر الجاري، لتلقي العلاج اللازم بعد معاناة بشعة تعرضن لها مع الأطفال على أيدي عناصر تنظيم "داعش".

وأكد دنايي، وهو ناشط إيزيدي عراقي، أن الدفعة الأولى التي تتلقى العلاج في ألمانيا، تتضمن 80 ناجية، بينهن عدد من الأطفال.

ومن المقرر أن تُنقذ ألمانيا، وفق البرنامج المتفق عليه مع "منظمة الجسر الجوي العراقي- الألماني"، ألف فتاة وامرأة عراقية من المكوّن الإيزيدي من اللواتي وقعن بيد تنظيم "داعش"، كزوجات بالإكراه وتعرضن للاستعباد الجنسي، إثر إبادة ذويهن شمال العراق.

وكان مسؤول في مديرية الشؤون الإيزيدية في إقليم كردستان العراق، صرح لـ"سبوتنيك"، الأحد الماضي، بأن أعداد الناجيات والناجين الإيزيديين من سطوة تنظيم "داعش" الإرهابي، بلغت حتى الآن 1628 شخصاً، بينهم 765 فتاة وامرأة، كن ضمن "غنائم بشرية وجاريات للاستعباد الجنسي"، وأيضاً رجال وأطفال.

وكشف مدير عام الدائرة التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة إقليم كردستان خيري بوزاني، لـ"سبوتنيك"، أن 311 رجلاً إيزيدياً نجوا من قبضة "داعش".

وبحسب بوزاني، فإن أكثر من 3000 مختطف إيزيدي، غالبيتهم من النساء والأطفال، مازالوا في قبضة تنظيم "داعش"، وذلك منذ أغسطس/آب 2014.

 

المصدر : سبوتنك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى