أخبار الهجرة

مهاجرون غاضبون يحرقون مخيماً في جزيرة خيوس اليونانية

أضرم نحو 40 من طالبي اللجوء اليوم الإثنين، النار في منشآت تابعة لمركز استقبال لاجئين ومهاجرين في جزيرة خيوس اليونانية، احتجاجاً على البقاء في الجزيرة، بحسب مصدر أمني.

وهي ثالث حادثة توتر منذ الثاني من يونيو (حزيران) في مخيمات المهاجرين في الجزر اليونانية في بحر إيجه الشرقي حيث يتكدس حالياً نحو 8500 شخص.

وفي مركز سودا لاستقبال المهاجرين في خيوس، أضرم نحو 40 طالب لجوء بعد ظهر اليوم الإثنين، النار في حاويات قمامة وخيمتين كبيرتين نصبهما عاملون إنسانيون، بحسب المصدر ذاته.

ويريدون بذلك الاحتجاج على بطء دراسة ملفاتهم، وفق المصدر الأمني الذي أضاف أن أحد المحتجين هدد بقتل ابنه وزوجته أمام الشرطة التي تدخلت لإعادة الهدوء، دون مزيد من التفاصيل.

وأوقفت الشرطة 4 أشخاص وعند المساء بات الوضع "تحت السيطرة"، بحسب المصدر.

وقالت وسائل إعلام يونانية إن قسماً من الألف لاجئ ومهاجر في المخيم غادروه واستقروا في مكان أبعد في الجزيرة.

وكانت مواجهات بين لاجئين وحرائق أوقعت 6 إصابات الخميس، في ساموس، وذلك بعد حوادث مماثلة أوقعت 10 جرحى ليل الأربعاء، في ليسبوس.
 

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى