أخبار

ميركل : اتفاق الهجرة قد يكون سبباً رئيسياً للقطيعة بين أردوغان وأوغلو

أعلن متحدث باسم المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل ، أنها تعتمد على احترام تركيا للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لضبط أزمة الهجرة بعد الإعلان عن مغادرة رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو منصبه.

وقال يورغ سترايتر، إن "الاتحاد الأوروبي وألمانيا سيطبقان مستقبلاً جميع التزاماتهما ونتوقع المثل من الطرف التركي". واعتبرت المفاوضات على اتفاق الهجرة إحدى نقاط الخلاف الأساسية بين داود أوغلو والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأعلن رئيس الوزراء التركي، أمس الخميس، نيته التنحي من رئاسة حزب العدالة والتنمية الحاكم ورئاسة الحكومة، في قرار يعزز موقع الرئيس رجب طيب أردوغان في مسار إحكام قبضته على البلاد.

واتخذ داود أوغلو، قراره خلال اجتماع لقيادة حزب العدالة والتنمية غداة معلومات عن قطيعة بينه وبين أردوغان. 

وظهرت إلى العلن في الآونة الأخيرة خلافات بين الرجلين اللذين عقدا اجتماع الفرصة الأخيرة يوم الأربعاء، من دون أن ينجحا على ما يبدو في تخطي هذه الخلافات.

ويبدو أن أردوغان، لم يستسغ قيام رئيس وزرائه بالتفاوض بمفرده على الاتفاق حول سياسة الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة، والرغبة التي عبر عنها بالعودة الى المفاوضات مع المتمردين الأكراد، وغيرها من نقاط الخلاف.
 

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى