أخبار

أول فتاة كردية عراقية تنال شهادة قيادة الطائرات المدنية في الدنمارك

متابعة / يورو برس عربية

عشقت ورتي أبو بكر الفتاة الكردية البالغة من العمر (24 عامًا) منذ نعومة أظافرها الطيران، وكانت وباستمرار تفكر في يوم تستطيع فيه قيادة الطائرة والتنقل بين دول العالم المختلفة. وكبر معها هذا الحلم حتى استطاعت أن تنال شهادة قيادة الطائرات المدنية في الدنمارك.

ورتي تركت مدينة السليمانية مع أهلها عام 1992 بعد عام واحد من ولادتها، لتعيش حياتها في الدنمارك، حيث قطعت كل المراحل الدراسية فيها، حتى استطاعت أن تحقق حلمها في الطيران وقيادة الطائرات المدنية كأول فتاة كردية تنال هذه الشهادة الدولية على مستوى إقليم كردستان والعراق. وتقول ورتي في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «الشهادة التي حصلت عليها والتي تؤهلني لقيادة الطائرات المدنية هي مهمة على مستوى كافة دول العالم، وأتمنى أن أستطيع من خلالها خدمة كردستان. أنا سأواصل التقدم والدراسة في هذا المجال، وأفكر في دراسة قيادة الطائرات الحربية في المرحلة القادمة من دراستي لهذا العلم، وأتمنى أن أسجل في المستقبل القريب رقما قياسيا في مجالات الطيران كافة». وعن أهم خطواتها المستقبلية، أشارت ورتي بالقول: «خطواتي ومشاريعي المستقبلية تتمثل في الحصول على تأييد ودعم من حكومة الإقليم لفتح دورات خاصة بما تعلمته في الدنمارك في مجال الطيران للشباب في كردستان»، معبرة في الوقت ذاته عن استعدادها لترسيخ كل طاقاتها في هذا المجال لخدمة إقليم كردستان.

وعن المراحل التي قطعتها حتى الحصول على هذه الشهادة، قال ورتي: «عملية قيادة الطائرة تتمثل في التدريب على مجموعة من المجالات المتعلقة بالطيران ولكل واحدة منها شهادة خاصة بها، مجملا أنا قطعت كل هذه المراحل من معرفة التفاصيل الدقيقة لكل الإلكترونيات الداخلية والخارجية للطائرة وفحص الماكينات التي تتم قبل تشغيل الطائرة، إضافة إلى الطيران في كل أحوال الطقس والحفاظ على توازن الطائرة».

 

المصدر : الشرق الاوسط

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى