أخبار

تنظيم داعش يضرم النار في حقل نفطي شرقي مدينة تكريت

متابعة / يورو برس عربية

قال شاهد إن مقاتلي تنظيم داعش الارهابي أضرموا النار في حقل نفطي شمال شرقي مدينة تكريت بالعراق لتعطيل هجوم من مقاتلي ميليشيا شيعية وجنود عراقيين لطردهم من المدينة والبلدات المجاورة لها.

وذكر الشاهد ومصدر عسكري أن مقاتلي داعش أشعلوا النار في حقل عجيل لحماية أنفسهم من هجمات طائرات الهليكوبتر العسكرية العراقية.

وهذه هي أكبر عملية تنفذها القوات العراقية ضد تنظيم داعش حتى الآن. وأعلن التنظيم دولة الخلافة على أراض احتلها في العراق وسوريا ونشر الخوف في المنطقة بذبح رهائن عرب وأجانب وقتل أو خطف أفراد من أقليات دينية مثل اليزيدين والمسيحيين.

وقال الشاهد الذي يرافق مسلحين وجنودا عراقيين يتقدمون صوب تكريت من ناحية الشرق إن دخانا أسود شوهد يتصاعد من الحقل النفطي منذ بعد ظهر الأربعاء.

ولعبت السيطرة على الحقول النفطية دورا مهما في تمويل التنظيم حتى رغم افتقاره للخبرة الفنية لإدارتها بكامل طاقتها.

وقبل سيطرة التنظيم المتشدد على الحقل النفطي في يونيو حزيران كان ينتج 25 ألف برميل من الخام يوميا وكان إنتاجه يشحن إلى مصفاة كركوك إلى الشمال الشرقي بالإضافة إلى 150 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا كانت تضخ إلى محطة كهرباء كركوك التي تسيطر عليها الحكومة.

وقال مهندس في الموقع لرويترز في يوليو تموز إن مقاتلي التنظيم يضخون كميات أقل من النفط من عجيل خوفا من اشتعال الغاز بسبب طرق الضخ البدائية التي يستعملونها.

وقالت الإدارة الأمريكية لمعلومات الطاقة إن قصفا وقع في أغسطس آب أضر بغرفة التحكم في حقل عجيل.

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى