أخبار الهجرة

حاكم منطقة فلاندر في بلجيكا يطالب بوقف إطعام اللاجئين لكي لا يأتي غيرهم

بروكسل – أ ف ب – يثير حاكم منطقة فلاندر الغربية الاربعاء جدلا في بلجيكا بعدما اطلق دعوة الى الامتناع عن «اطعام اللاجئين» الذين غادروا بالعشرات مخيمي كاليه ودانكرك متوجهين الى مرفأ زيبروج البلجيكي الذي ياملون في الوصول منه الى بريطانيا بسهولة اكبر.

وكان كارل ديكالوي الذي ينتمي الى الحزب الديموقراطي ممثل الدولة الفدرالية في هذه المقاطعة الساحلية في غرب المملكة قال «لا تغذوا اللاجئين والا سيأتي آخرون».

ووجه الحاكم نداءه خصوصا الى سكان زيبروج الذين قدموا مواد غذائية الى مهاجرين في عطلة نهاية الاسبوع.

والدعوة التي شبهتها وسائل الاعلام البلجيكية «بمنع اطعام البط وطيور النورس»، ادت الى مفعول عكسي اذ قام متطوعون مساء الثلاثاء بتوزيع وجبات ساخنة على نحو 35 مهاجرا، كما ذكرت الصحيفة البلجيكية هيت لاتستي نيوز.

وتساءل روني بلومي احد سكان زيبروج في تصريحات نقلتها الصحيفة «الم يعد العمل الخيري مهما لحاكم ترشح على انه مسيحي ديموقراطي؟». 

اما منظمة اطباء بلا حدود فقالت «اذا لم نساعدهم فاننا ندفعهم الى انتهاك القانون والى ايدي المهربين».

لكن رجلا آخر من سكان الحي قال للصحيفة نفسها ان الحاكم «محق. من الافضل اعادتهم الى بروكسل والا سنشهد كاليه ثانية في زيبروج».
ويشعر الحاكم بالقلق مثل غيره من المسؤولين حيال العدد المتزايد للمهاجرين الذين غادروا مخيمي كاليه ودانكرك في شمال فرنسا ليحاولوا الانتقال الى بريطانيا من زيبروج حيث اجراءات المراقبة اقل صرامة.

وذكرت وسائل الاعلام البلجيكية انهم بضع عشرات ينامون في العراء امام كنيسة في البلدة او في محيط منطقة المرفأ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى