عرب السويد

أكثر من نصف اللاجئين يختبئون في السويد حتى تختفي بصماتهم

ستوكهولم / يورو برس عربية

أظهر تقرير لاذاعة السويد الجمعة، ان أكثر من نصف طالبي اللجوء الذين وصلوا الى السويد العام الماضي من الذين يجب إرسالهم الى بلد اللجوء الأول وفقا لاتفاقية دبلن، يختارون الإختباء في السويد، وعددهم يصل الى أكثر من 6000 شخص.


ويلجأ العديد من اللاجئين الى البقاء في السويد لكي لا يتم طردهم، حيث ان الاختباء لأكثر من 18 شهرا يسقط عنهم قرار الاعادة الى البلد الاوروبي الاول الذي وصلوا اليه وبالتالي يتمكنون من تقديم طلب اللجوء في السويد.

وفي حديثه مع قسم الاخبار في الاذاعة السويدية إيكوت قال مارتن ليندن، رئيس وحدة في مصلحة الهجرة، بأن معاهدة دبلن لا تعمل بشكل جيد.

 

المصدر – اذاعة السويد

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى