أخبار الهجرة

حزب ميركل يرفض مجدداً مطلب البافاري بوضع حد أقصى لاستقبال لاجئين

رفض حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، مجدداً، مطلب الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الألمانية، شريكه في الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل، وضع حد أقصى لاستقبال لاجئين في ألمانيا.

وجاء هذا المطلب من الحزب البافاري مجدداً كنتيجة لنجاح حزب البديل لأجل ألمانيا "ايه اف دي" المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو في الانتخابات المحلية بولاية مكلنبورج – فوربومرن.

وقال الأمين العام لحزب ميركل المسيحي، بيتر تاوبر،، بعد مؤتمر عبر الهاتف بين مجلس إدارة الحزب والمستشارة الألمانية، إن وضع حد أقصى لاستقبال لاجئين لم يعد يؤدي دوراً مهماً حالياً، في ظل تراجع أعداد اللاجئين الوافدين إلى ألمانيا في الأساس.

وأضاف قائلاً: "إن هناك مواقف مختلفة بين حزب ميركل والحزب البافاري في هذا الشأن"، وأوضح أن وضع حد أقصى لن يؤدي إلى تحقيق شيء في مسألة التوصل الى حل للتحديات التي يتم مواجهتها في أزمة اللجوء.

جدير بالذكر أن حزب ميركل والحزب البافاري يكونان الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل، الذي يشكل الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى