أخبار الهجرة

ألمانيا لن تعيد لاجئين إلى اليونان وفق نظام دبلن حتى مطلع 2017

ذكر متحدث باسم وزارة الداخلية الاتحادية الألمانية اليوم الاثنين أن ألمانيا لن تعيد لاجئين إلى اليونان وفق اتفاق دبلن. وأكد أن هذا الإجراء يسري حتى شهر كانون الثاني/يناير 2017، وفق القرار الذي اتخذ بهذا الشأن في شهر تموز/يوليو الماضي.

وأشار المتحدث إلى أن الهدف هو بدء عمليات الإعادة في العام القادم مجددا، بمجرد إتمام الشروط اللازمة لذلك، وأضاف أن اليونان في طريقها حاليا لإتاحة ذلك.

يذكر أن وزير الداخلية الاتحادي توماس دي ميزير أعلن في تصريحات خاصة لصحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر أمس الأحد أنه يسعى لإعادة لاجئين إلى اليونان مجددا، الأمر الذي تسبب في ردود فعل رافضة في أثينا.

 

وأشار دي ميزير في تصريحاته إلى أنه تم اتخاذ الكثير من الإجراءات في أوروبا من أجل تحسين الوضع في اليونان، وقال: "لابد أن يكون لذلك نتائج أيضا، وأن يؤدي إلى إتاحة إعادة لاجئين مجددا إلى اليونان بحسب ما يتناسب مع نظام دبلن".

وينص هذا النظام على أنه لا يمكن للاجئ تقديم طلب اللجوء إلا في الدولة التي وصل إليها أولا. وإذا تم توقيفه في دولة أخرى داخل الاتحاد الأوروبي، يمكن ترحيله إلى الدولة التي وصل إليها أولا. ولكن تم إيقاف أية ترحيلات من ألمانيا إلى اليونان في عام 2011 بسبب ظروف الاستقبال السيئة في هذه الدولة الأوروبية التي تعصف بها الأزمات.

في غضون ذلك أظهرت بيانات اليوم الاثنين أن عدد المهاجرين الذين يتلقون إعانات في ألمانيا ارتفع بشكل غير مسبوق العام الماضي مما قد يدعم موقف الجماعات المناهضة للهجرة مثل حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي الذي تقدم على حزب المستشارة أنغيلا ميركل في انتخابات ولاية ماكلينبورغ فوربومرن بشرق البلاد.

 (د ب أ، رويترز)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى