أخبار

أجهزة مخابرات غربية : هجوم داعش على باريس كان جزءاً من مخطط أوسع لضرب مدن أخرى

كشف تقرير لقناة سي إن إن الأمريكية الإثنين، استناداً إلى معلومات استخباراتية أن الهجوم على باريس في نوفمبر(تشرين الثاني) 2015، والذي تسبب في مقتل العشرات كان جزءاً من سيناريو أوسع وأخطر.

ونقلت القناة أن المخابرات الغربية في أكثر من دولة، حجبت معلومات كثيرة عن اعتقالات وملاحقات كثيرة لعناصر عدة من داعش، تسللوا مع اللاجئين المتدفقين على أوروبا، مثل الفريق الذي نفذ الهجمات ضد باريس، ما عطل وصولهم في الوقت المتفق عليه إلى أهدافهم لضربها.

وباعتقال المتهمين بالتخطيط لتنفيذ عمليات دموية في ألمانيا وفي فرنسا وبلجيكا وهولندا، نجحت الأجهزة في الربط بين عشرات المتسللين على فترات متقاربة، لتنفيذ هجمات دموية على غرار باريس، في آخر من الدول مثل بريطانيا وهولندا، وأن مراقبة اتصالات هاتفية ومراسلات الكترونية وزيارات لمواقع على الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، وضعت المخابرات الغربية على طريق المتسللين والعقل المدبر للعمليات المدعو أبو أحمد، الذي كان يقود المخطط عن بعد من الرقة عاصمة التنظيم في سوريا. 

 
موقع 24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى