أخبار

داعش اختطف 111 طفلا من الموصل لاستخدامهم بعمليات ارهابية واعدام المعارضين

يورو برس عربية / العراق
أعلن مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني سعيد مموزيني، لوسائل الاعلام العراقية، الأحد، عن قيام تنظيم "داعش" باختطاف 111 طفلا من مدينة الموصل وإدخالهم بمراكز تدريب عسكرية وفكرية، موضحا أن التنظيم اختطف 1420 طفلا منذ العام الماضي لاستخدامهم بعمليات إرهابية وإستخباراتية.
وقال مموزيني في حديث لـه، إن "تنظيم داعش اختطف 111 طفلا من مدينة الموصل وتم إدخالهم بمراكز تدريب عسكرية والتأهيل الفكري".

وأضاف مموزيني أن "أعمار الأطفال المختطفين تتراوح ما بين 10 ــ 15 سنة"، لافتا إلى أن "داعش أعتقل 78 من آباء الأطفال المختطفين بسبب اعتراضهم على خطف أبنائهم".

وبين مموزيني، أن "داعش اختطف أكثر من 1420 طفلا منذ سيطرته على الموصل وقام بتدريبهم عسكريا وفكريا"، مؤكدا أن "التنظيم يستخدم هؤلاء الأطفال لتنفيذ عمليات إرهابية وإستخباراتية".

وكان مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني سعيد مموزيني أعلن، الخميس (14 أيار 2015)، عن قيام تنظيم "داعش" بإعدام 15 من مسلحيه عقب هزيمتهم في بعشيقة، وأكد أن عمليات الإعدام تمت على أيدي أطفال "داعش" الذين يتدربون من قبل التنظيم.

وكان مصدر محلي في محافظة نينوى أفاد، الأربعاء (15 نيسان 2015)، بأن تنظيم "داعش" بدأ بتطبيق التجنيد الإجباري في نينوى والحويجة والقيارة والشرقاط، مشيراً الى أن التنظيم استقطب عشرات الأطفال إجباريا وقام بتسليحهم وتوزيعهم في الشوارع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى