أخبار

مصدر إغاثي عراقي: نزوح أكثر من 12 ألف مدني من الفلوجة هربا من داعش

ذكر رئيس لجنة الإغاثة الإنسانية في الفلوجة خالد الصكر ، أن عدد النازحين الذين فروا من تنظيم داعش في الفلوجة إلى القوات الأمنية منذ بدء معارك تحرير الفلوجة 12 ألفاً و200 نازح غالبيتهم من النساء والأطفال. 
 

وقال الصكر إنه "تم تسجيل 3 آلاف نازح هذا اليوم فيما تم تسجيل 4 آلاف يوم الجمعة فيما تم تسجيل البقية في الأيام التي اعقبت عملية (كسر الارهاب) في الفلوجة".

وأضاف أن "النازحين يعيشون أوضاعاً إنسانية كارثية وأن الدولة العراقية والمنظمات الإنسانية المحلية ليس لديها إمكانية لتوفير أبسط متطلبات الإغاثة جراء تدفق أعداد كبيرة من النازحين".

وانتقد الصكر التعامل غير الإنساني لبعض عناصر الحشد الشعبي في التجاوز على المدنيين من سكان الفلوجة وهنالك تحقيقات وبحث عن معلومات تشير إلى حصول حالات إعدام لمدنيين في مناطق الصقلاوية .

وبدأت الحكومة العراقية بنصب مخيم في منطقة عامرية الفلوجة لاستيعاب النزوح الهائل لسكان المدينة الفلوجة والذي يتجاوز عددهم 60 ألف مدني يحتجزهم تنظيم داعش كرهائن يحتمي بهم .

وقال العقيد محمد عبد من قوات الجيش العراقي إنه "تم إخلاء 1200 مدنياً من منطقة الصقلاوية بعد تحرير مركزها من تنظيم داعش، مضيفاً أن عمليات نقلهم جرت عبر مركبات مخصصة لهم لكنهم بوضع مأساوي بسبب الخوف والجوع خلال وقوعهم تحت سيطرة داعش"..

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى