تحقيقات ومقابلات

بالصور : أول زفاف للاجئين سوريين في مخيم إيدوميني اليوناني

عقد شاب وشابة سوريان زفافهما في مخيم إيدوميني للاجئين على الحدود اليونانية، والمعروف بظروفه المعيشية الصعبة، متحديان الحرب التي أدت لاضطرارهما للبقاء مؤقتاً في هذا المكان.

ونشرت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، الخميس، صوراً للعريس ساشر(27 عاماً)، وعروسه روشاغيا(20 عاماً)، من أصول كردية، حيث بدآ احتفالهما داخل خيمة في المخيم.

 

 

وتظهر العروس مرتدية فستاناً أبيض، وتحمل باقة من الزهور النضرة، قدمها عاملو الإغاثة الذين ساهموا في الإعداد للعرس، كما وفروا كعكة الاحتفال.
 

 

 ووجد ساشر نفسه في إيديومني بعد بدء رحلته من دير الزور، المدينة الأكبر في شرق سوريا، حيث يأمل في الوصول إلى ألمانيا، للهروب مما وصفه بـ “الحرب والمعاناة” في بلاده.
 

وأضاف ساشر أنه كان يتخيل الزواج من عروسه وبدء حياة جديدة معها في ألمانيا، ولم يخطر على باله أبداً أن ينتهي به المطاف متزوجاً على الحدود اليونانية، إلا أنه بعد بقائهما هنا لأكثر من ستة أسابيع، وجد الشابان أنهما لا يستطيعان الانتظار لمدة أطول، فقررا الزواج في إيدوميني.
 

وتابع العريس: “بما أننا متزوجان الآن، نخطط لإعادة تجديد جهودنا للوصول إلى أوروبا، وبدء حياة جديدة بعيداً عن القذائف والصواريخ.. نريد حياة تمنحنا الحق في أن نحلم”.

 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى