أخبار

تسجيل أكثر من 2300 طلب في تركيا .. طلبات اللجوء ما زالت تتوالى بموجب الاتفاق الأوروبي التركي

ما زالت طلبات اللجوء التي يقدمها المهاجرون الذين سيبعدون إلى تركيا تتوالى الثلاثاء في اليونان، غداة أول عملية إبعاد نظمت من الجزر اليونانية ما زاد من تعقيدات تطبيق الاتفاق التركي الاوروبي الذي من شأنه أن يقطع طريق الهجرة عبر بحر إيجه.

وتم الثلاثاء تسجيل أكثر من 2300 طلب لجوء من أصل حوالي ستة آلاف مهاجر معنيين بالاتفاق أي الذين وصلوا إلى اليونان بعد 20 مارس (آذار)، حسب ما قال لوكالة فرانس برس فيليب لوكليرك ممثل المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في اليونان.

وكانت اليونان تعهدت قبل أية عملية إبعاد بدرس كل حالة بمفردها من طلبات اللجوء للتحقق ما إذا كان المرشحون الذين يحظون بحماية دولية سيحصلون على هذه الحماية في تركيا.

والتزمت أثينا بمهلة 15 يوماً كحد أقصى لدرس طلبات اللجوء.

ولم يعلن عن أية حالة ترحيل الثلاثاء بعد العملية التي جرت الإثنين لإبعاد مهاجرين من جزيرتي ليسبوس وخيوس إلى مرفأ ديكلي التركي وكان عددهم 202 مهاجراً لم يتقدموا بطلبات لجوء.

وقال مصدر في مكتب محافظة أزمير إن عمليات الإبعاد سوف تستأنف صباح الأربعاء مع ترحيل 200 شخص سيتم إبعادهم من ليسبوس إلى ديكلي.
 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى