أخبار

بينهم 68 طالب لجوء .. ثلثا المشتبه بهم في اعتداءات كولونيا الجنسية من المغرب والجزائر

أكد تقرير صادر عن وزير الداخلية في ولاية شمال الراين وستفاليا رالف ييغر الثلاثاء أن معظم المشتبه بارتكابهم اعتداءات ذات طابع جنسي ليلة رأس السنة في مدينة كولونيا بغرب المانيا هم من الرجال الأجانب.

وذكر التقرير أن 103 أشخاص من بين 153 مشتبها بارتكابهم تلك الاعتداءات هم من الجزائر والمغرب.

وكشف التقرير الذي عرض اليوم على برلمان الولاية، بعد أكثر من ثلاثة أشهر على الحوادث، أن أربعة ألمان فقط على تلك القائمة.

ويفيد التقرير، الذي قدمه الوزير لبرلمان الولاية في دوسلدورف، بأن 68 مشتبها به هم من طالبي اللجوء، 18 منهم كانوا مقيمين بشكل غير قانوني في ألمانيا عند وقوع الاعتداءات. وبحسب المصدر نفسه لم يكن متاحا التأكد من صحة جنسيات 47 شخصا منهم.

وتحولت ليلة رأس السنة في كولونيا إلى كابوس لمئات النساء، عندما قام عشرات من الرجال غالبيتهم من المهاجرين بحسب الشرطة، بالاعتداء عليهن في ساحة بوسط كولونيا بين محطة القطارات الرئيسية والكاتدرائية.

وأثارت هذه الاعتداءات حالة من الغضب والصدمة في ألمانيا حيث يبدي قسم من الرأي العام قلقه إزاء موجة الهجرة غير المسبوقة، وخصوصا بعد الأنباء عن تعرض أعداد كبيرة من النساء للتحرش والكلمات البذيئة من نحو ألف شاب مخمورين قال شهود إن ملامحهم عربية وشمال أفريقية.

 (ا ف ب، د ب أ)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى