عرب السويد

الصينية يويو تو تتوجه الى السويد لتلقى جائزة نوبل فى الطب

يورو برس عربية / متابعة

غادرت بكين اليوم الجمعة، متوجهة الى السويد العالمة الصينية يويو تو الفائزة بجائزة نوبل فى الطب هذا العام وذلك لتلقى جائزتها.

كان خبر فوز العالمة الصينية بنوبل قد آثار شعورا غامرا بالفخر والفرحة لدى الآلاف من الصينيين خاصة لكونها أول إمرأة صينية تحصل على هذه الجائزة العالمية الرفيعة المستوى.

وفى اول رد فعل من الدولة على هذا الفوز تلقت العالمة الصينية المتخصصة فى الاعشاب الطبية التهنئة من رئيس مجلس الدولة (رئيس الوزراء) لى كه تشيانغ الذى اعرب فى رسالة تهنئته عن فخره بالعلماء الصينيين الذين يكرسون حياتهم للعمل والانجاز وقال ان ما حدث انما يدل على التقدم الكبير الذى تتمتع به الصين فى مجال العلوم والاسهام العظيم الذى يقدمه الطب الشعبى الصينى لخدمة البشرية كما انه يدل كذلك على نمو مكانة الصين فى العالم.

وتلقت يويو التهنئة ايضا من الهيئة الصينية للعلوم والتكنولوجيا وهيئة الدولة للطب الصينى التقليدى وكذا إتحاد عموم نساء الصين.

كانت لجنة نوبل اعلنت فى شهر أكتوبر الماضى منح كل من الايرلندي الأصل وليم كامبل والياباني ساتوشي اومورا جائزة نوبل للطب للعام 2015، وتقاسمت معهم، الصينية يويو تو النصف الثاني من الجائزة.

وقد حصل العالمان على الجائزة تقديرا لاكتشافهما علاجا جديدا من الالتهابات الناجمة عن طفيليات الديدان الاسطوانية واستحقتها العالمية الصينية على اكتشافاتها في مجال العلاج من الملاريا.

وقال مجلس جوائز نوبل بمعهد كارولينسكا في السويد في بيان له إن"حائزي جائزة نوبل لهذا العام طوروا سبل أحدثت ثورة في معالجة عدد من أكثر الأمراض الطفيلية قسوة ووفرت وسائل جديدة وقوية لمكافحة أمراض مستعصية تؤثر على مئات الملايين من البشر سنويا وتسهم فى تحسين صحة الإنسان وتخفيف معاناته.

ويويو تو المولودة عام 1930 هى اختصاصية فى الدواء تعمل باكاديمية الصين للطب الصينى التقليدى فى بكين وقد قامت بدراسة الوصفات الصينية القديمة لعلاج الملاريا واستطاعت اكتشاف مادة الارتيميسينين وهى المادة الفعالة التى اثبتت كفاءة عالية فى علاج حالات الملاريا الحادة. وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى