أخبار

تقرير إستخباري فنلندي يحذر من قيام المواطنين الروس بشراء عقارات في البلاد من اجل غزوها

حذر تقرير استخباراتي عرض على البرلمان الفنلندي، من عمليات مكثفة لقيام مواطنين روس بشراء عقارات في البلد الإسكندنافي.

وكشف التقرير الذي أشارت إليه وسائل إعلام فنلندية عدة، أن شراء الروس للعقارات في أماكن مهمة، على غرار ما حدث في شبه جزيرة القرم، يمكن أن يكون "تمهيدا لغزو روسي محتمل" لفنلندا.

وقالت صحيفة "إيتاليغتي" الفنلندية إنه "تم الكشف عن التدابير التي يمكن تفسيرها كتحضير لتأثير مستقبلي في حالة وقوع أزمة. هذا يشمل شراء عقارات دون وجود مبرر منطقي".

وحسب التقرير، فإنه من الممكن أن يتم بناء عقارات جديدة يتملكها الأجانب، ومنهم الروس، لتسهيل مهام "قوات موسكو" في حال وقوع الغزو.

وبدأت أجهزة الأمن في فنلندا في تتبع عمليات بيع العقارات والأراضي، في الأماكن المهمة من البلد.

وفي أكتوبر الماضي، قالت هلسنكي إنها "تشعر بقلق متزايد إزاء حملة من ‏الهجمات الدعائية التى تشنها روسيا لزعزعة الاستقرار فى البلاد".

وتزداد مؤخرا المناوشات بين البلدين الجارتين، وفي أكتوبر أعلنت وزارة الدفاع الفنلندية أن مقاتلات روسية اقتربت من المجال الجوي للبلاد، فيما اشتكى حلف شمال الأطلسي مما وصفه بطلعات استفزازية لطائرات روسية في منطقة بحر البلطيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى