أخبار الهجرة

النمسا ترسل 65 جنديًا إلى المجر لتأمين حدود دول الاتحاد الأوروبي

بدأ 65 جنديا نمساويا مهمة رسمية لحماية وتأمين الحدود الخارجية لدول الاتحاد الأوروبي ، بعد قيام وزير دفاع النمسا هانز دوسكوتسيل، ونظيره المجري استفان سيمتسكو، الخميس، بإعتماد المهمة العسكرية التي تهدف إلى مساعدة قوات الجيش المجري في تأمين الحدود المشتركة مع صربيا.
وقال قائد القوة النمساوية ، العقيد راينهورد كولر، في تصريح صحفي اليوم، إن الجنود المشاركين في المهمة الجديدة ينتمون إلى ثلاثة لواءات مختلفة .
وأضاف أن مهمتهم الأساسية تركز على توفير الدعم وحماية حدود الاتحاد الأوروبي الخارجية ، والمشاركة في الأعمال التي تساعد على تحقيق هذا الهدف ، لاسيما تحسين شبكات الطرق في محيط المهمة على الحدود المجرية الصربية المشتركة ، بهدف زيادة قدرة القوات العاملة على التدخل السريع وتنفيذ المهام اللوجستية المختلفة ذات الصلة وإنشاء قنوات الاتصال المطلوبة. 
وتوقع القائد كولر استمرار عمل القوة النمساوية لمدة 6 شهور ، وكشف عن تمركز الجنود النمساويين في قاعدة عسكرية كبيرة تقع على بعد 20 كيلو مترا من مدينة "زيجيد" المجرية .
وتأتي مهمة القوة النمساوية في إطار اهتمام حكومة النمسا بالتضامن مع الدول الأوروبية بحماية وتعزيز الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي والدفع بعناصر من الجيش والشرطة للمشاركة في حماية الحدود الخارجية لوقف حركة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا والنمسا.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى