رياضة

السلطان زلاتان إبراهيموفيتش يطفئ شمعته الـ 35

احتفل السلطان السويدى زلاتان إبراهيموفيتش بعيد ميلاده الـ 35 يوم امس الاثنين ، وهو من مواليد 3 أكتوبر عام 1981، والذى اللاعب الأفضل على الإطلاق فى تاريخ السويد على مر العصور. 

وخاض إبراهيموفيتش طوال مسيرته مع الأندية 640 مباراة وسجل خلالهم 380 هدفاً، وتُوج بـ 29 بطولة رسمية، ولكنه رغم كل ذلك عانده سوء حظ غريب ولم يفز مطلقاً بدوري أبطال أوروبا، مثله مثل أسطورته رونالدو، هذا فضلاً عن فوزه بجائزة أفضل لاعب فى السويد 10 مرات فى رقم قياسى. 

ويعتبر إبرا الهداف التاريخى لمنتخب بلاده برصيد 62 سجلهم فى 116 مباراة دولية، وشارك مع المنتخب فى بطولات كأس العالم 2002 و 2006، ويورو 2004، 2008، 20012 و2016، التى شهدت ختام مسيرته مع المنتخب الأسكندنافى، بعد 15 عاماً من التمثيل الدولى. 

لعب السلطان إبرا لأندية مالمو السويدى عام 1999، ثم أياكس الهولندى، ومنه إلى يوفنتوس ثم إنتر ميلان الإيطاليين، وبرشلونة الإسبانى، ثم ميلان مرة أخرى، ثم باريس سان جيرمان الفرنسى، واخيرا مع مانشستر يونايتد الإنجليزى. 

إبراهيموفيتش ولد لأب بوسنى مسلم ويدعى "سيفيك إبراهيموفيتش"، وأم كرواتية مسيحية، تدعى "يروكا جرافيتش"، ولكنه يعتنق ديانة والدته. 

تألق إبرا كثيراً مع أياكس وكان أقرب أصدقائه النجم المصرى أحمد حسام ميدو، ورغم المشادة الشهيرة التى حدثت بينهما عندما ألقى الأخير بالمقص عليه فى غرفة خلع الملابس عقب إحدى المباريات، إلا أن الأمر تحول بعد ذلك إلى مزاح بينهما، واكد إبرا منذ فترة قليلة أن ميدو هو أحد أصدقائه المفضلين، وأنهما كانا شابين مشاكسين وكانا يفعلان أموراً مثيرة للغاية سوياً. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى