أخبار

الاندبندنت: أمريكا مطالبة بتدريب السوريين والعراقيين على قتال تنظيم داعش

ستوكهولم / يورو برس عربية

نشرت صحيفة الاندبندنت مقالا تحليليا تناول جدوى الغارات الجوية، التي تقودها الولايات المتحدة، على مواقع تنظيم "داعش" الارهابي في العراق وسوريا.

ويرى مقال الاندبندنت أن توسيع الغارات الجوية على تنظيم "داعش " لتشمل سوريا بعد العراق، يجد مبررا في أن التنظيم نفسه لا يعير للحدود بين البلدين اعتبارا.

ويشير المقال إلى أن الغارات الجوية الأمريكية في سوريا تلقى دعم دول الأردن والبحرين وقطر والإمارات، ولكن العبء الأكبر تتحمله الولايات المتحدة في العراق، إذ وصلت تكلفة التدخل هناك 3 مليارات دولار، حسب مسؤول أمريكي.

ويضيف أن هدف هذه الغارات حسب المسؤولين الأمريكيين، والرئيس باراك أوباما، هو "إضعاف تنظيم داعش، ثم القضاء عليه".

ولكن لا يعرف حجم التقدم الذي أحرزته الولايات المتحدة لتحقيق هدفها، بعد 9 أشهر من الغارات الجوية.

وترى الاندبندنت أن القضاء على تنظيم "داعش" يتطلب تسليح ودعم وتدريب السوريين والعراقيين ليقوموا بالعمل بأنفسهم.

وقد اعترفت وزارة الدفاع الأمريكية بعجزها عن تدريب 5400 مقاتل من المعارضة السورية المسلحة، ولم يستفد من التدريب إلا 100 شخص.

ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع الأمريكي، آش كارتر قوله "إننا نحاول تجنيد الأشخاص الذين لهم الاستعداد النفسي والايديولوجي لقتال تنظيم "داعش"، ومن الصعب توفرهم".

 

 

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى