عرب السويد

امرأة سويدية عمرها 104 أعوام تتلقى عرضاً لدخول دار حضانة

بعد أربع سنوات على احتفالها بعيد ميلادها المئة، اقترح على امرأة تقيم في غرب السويد دخول دار حضانة محلية.

وقالت مايا برغرشتروم لصحيفة «هالاندز نيهيتر» السويدية: «إنه لأمر رائع! أنا ربما المرأة الوحيدة البالغة الرابعة بعد المئة التي يقدم لها مكان في دار حضانة».

وأتت ردة فعلها بعدما وجهت السلطات المحلية رسالة إلى ابنتها بيرغيتا (78 عاماً) التي ظن خطأ أنها والدة طفلة في الرابعة بدلاً من ابنة امرأة معمرة. وأوضح المسئول المكلف التسجيل في المدارس المحلية شتيغرت بيترسون أن الرسائل كان ينبغي أن توجه إلى أهل الأطفال المولودين في الأعوام 2011 و2012 و2013 لتسجيلهم في دور الحضانة.

وأضاف «يبدو أن الحاسوب اقترف خطأ وتم الاتصال بأشخاص ولدوا قبل مئة عام. إنه لأمر محرج ولطيف بعض الشيء أيضاً». وتستقبل دور الحضانة في السويد الأطفال بين سن الواحدة والسادسة قبل دخولهم إلى المدارس الابتدائية.

  •  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى